مناورات على الحدود وإجراءات جديدة.. العراق ترد على الانفصال

مناورات على الحدود وإجراءات جديدة.. العراق ترد على الانفصال

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
25 أيلول ,2017  20:23 مساء






أعلنت وزارة الدفاع العراقية عن انطلاق مناورات عسكرية واسعة تنفذها القوات العراقية والتركية على حدود البلدين، وذلك فور انتهاء التصويت في استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق.
وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها بهذا الصدد، إن "رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي أعلن عن بدء مناورات عسكرية واسعة عراقية تركية على الحدود المشتركة بين البلدين".
ويأتي هذا الإعلان بعد إغلاق صناديق الاقتراع في الاستفتاء حول انفصال إقليم كردستان عن الدولة العراقية مع حلول الساعة 19:00 بالتوقيت المحلي، حيث بدأت عملية فرز الأصوات وسط أنباء عن نسبة مشاركة كثيفة تجاوزت 80 بالمئة.
وكان رئيس وزراء النظام التركي، بن علي يلدريم أعلن، في وقت سابق من اليوم الاثنين، أن ضباطا وجنودا عراقيين سيشاركون في المناورات، التي تنفذها تركيا منذ أسبوع عند حدود العراق.
إلى ذلك نقلت وسائل الاعلام العراقية عن مصدر مسؤول،  بأن حكومة بغداد بدأت تنفيذ قرارات المجلس الوزاري للأمن الوطني بخصوص استفتاء إقليم كردستان فور إقرارها، أمس الأحد.
وقال المصدر الحكومي: "تم التنسيق مع دول معينة لإيقاف التعاون مع الإقليم بخصوص المنافذ الحدودية والمطارات وتصدير النفط، وأبلغنا تلك الدول بعدم التعامل إلا من خلال الحكومة الاتحادية".
وأشار المصدر، إلى أن "تلك الدول أبدت موافقتها، وتم اتخاذ إجراءات فعلية بخصوصها"، مضيفا أن "توجيهات صدرت للجهات الرقابية والقضائية المختصة لمتابعة الأموال المودعة في حساب الإقليم وبعض السياسيين من واردات بيع نفط الإقليم بعيدا عن الحكومة الاتحادية".
وأكد المصدر أن "أية مباحثات لن تجرى مع إقليم كردستان إثر الاستفتاء غير الدستوري".
وشدد المسؤول على أن "هناك إجراءات عملية ستتخذ في المناطق التي تحت سيطرة الإقليم التي فرضت فيها سياسة الأمر الواقع، وهذا الأمر مرفوض وسيتم معالجته"، مشيرا إلى "بدء إجراءات قانونية بحق الموظفين، الذين يساهمون بتنفيذ استفتاء الإقليم المخالف لقرار المحكمة الاتحادية وإجراءات أخرى ستتخذ إضافة إلى قرارات المجلس الوزاري للأمن الوطني للحفاظ على وحدة الأراضي العراقية وحماية المواطنين".
وكانت الحكومة العراقية وجهت، أمس الأحد، إقليم كردستان بتسليم جميع المنافذ الحدودية ضمنها المطارات إلى سلطة الحكومة الاتحادية، داعية جميع دول العالم إلى التعامل معها "حصرا" في ملفي المنافذ والنفط، فيما أكدت أنها "لن تتحاور أو تتباحث" بشأن موضوع الاستفتاء ونتائجه "غير الدستورية".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]