المخترعون السوريون في آخر أيام "عمرها 2017": نتحدى بقدراتنا أي شركة أجنبية مختصة بإعادة الإعمار

المخترعون السوريون في آخر أيام "عمرها 2017": نتحدى بقدراتنا أي شركة أجنبية مختصة بإعادة الإعمار

رابط مختصر


المصدر: عاجل - هاني هاشم
القسم: محليات
24 أيلول ,2017  00:08 صباحا






أكد عصام حمدي أمين سر جمعية المخترعين السوريين "لشبكة عاجل الإخبارية" أن عملية إعادة إعمار سورية بحاجة لأي جديد أو تطوير لأي فكرة وتطويعها في هذه العملية، والمخترعون هم أقدر الناس على تأمين هذه الأفكار، مبيناً أن المشاركة هذا العام في معرض إعادة إعمار سورية تتمثل بما يقارب اثنا عشر مخترع، قدموا مجموعة أفكار جيدة ومتنوعة بمختلف الاختصاصات بما يتعلق في عملية إعادة الإعمار ابتداءاً من تدوير الأنقاض والتي شاركت بها بشكل شخصي، مروراً بتصنيع مواد البناء انتهاءاً بتطوير واختراع آليات مختصة في عملية إعادة الإعمار.
وقال حمدي: "وجودنا في معرض إعادة إعمار سورية هذا العام أعطانا فرصة للتواصل مع الشركات الوطنية والعربية والأجنبية المختصة في عملية إعادة الإعمار لأول مرة حيث لاقت أفكارنا استحسان تلك الشركات، أما فيما يخص الجهات الرسمية الحكومية فقد حاولنا التواصل معها لكن للأسف الاستجابة كانت بطيئة علماً أن أفكانا لاقت استحسان مهندسين مختصين وأخص بالذكر نقابة مهندسين السويداء وطرطوس ودمشق الذين أثنوا على اختراعاتنا، بالمحصلة أوجه رسالة للجهات الحكومية بمزيد من الاعتناء والاهتمام لجمعية المخترعين السوريين لأن ما لديهم غير موجود عند غيرهم وخاصة الشركات الأجنبية وبالتالي لا يجب على الحكومة البحث عن حلول وطنية لدى شركات ليس لديها دراية بواقعنا فأهل مكة أدرى بشعابها".
واختتمت فعاليات معرض إعادة إعمار سورية "عمرها 2017" بنسخته الثالثة والذي نظمته "مؤسسة الباشق للتجارة وتنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية"، حيث امتد لخمسة أيام شاركت به 164 شركة من 23 بلداً عربي وأجنبي، بالإضافة إلى بعض الشركات الوطنية، كما استمرت الزيارات الرسمية الحكوميةإلى مدينة المعارض بدمشق وزيارات أصحاب الاختصاص بالإضافة إلى تواجد مواطنين مهتمين في مجال إعادة الإعمار، وكان أبرز هذه الزيارات تواجد عدد من أعضاء القيادة القطرية في حزب البعث العربي الاشتراكي، وانتهت فعاليات المعرض بتوزيع شهادات وتكريم لجميع العارضين من شركات محلية وعربية وأجنبية من قبل مدير "مؤسسة الباشق للتجارة وتنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية" تامر ياغي الذي أثنى على المشاركات لهذا العام داعياً عبر وسائل الإعلام كل الشركات المختصة في مجال إعادة الإعمار للإشتراك بقوة العام القادم للنهوض بسورية وإعادة وجهها الحضاري كما كان.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]