مسلحو "حي القدم" إلى إدلب وجرابلس .. والباقي سيواجه داعش

مسلحو "حي القدم" إلى إدلب وجرابلس .. والباقي سيواجه داعش

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
23 أيلول ,2017  10:34 صباحا






توصلت الفصائل المسلحة المتمركزة في حي القدم جنوب دمشق إلى اتفاق مع الدولة السورية، حسبنا أعلن ما يسمّى "المجلس المحلي" في الحي ببيان.
وبحسب البيان الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الفصائل المسلحة في الحي وافقت على خروج من يريد منها إلى إدلب وجرابلس مع عائلاتهم، وبقاء من يريد في الحي مع عائلته لحمايتها من تنزيم داعش الذي يتحصن بمحيط الحي المذكور.
وفي تفاصيل الاتفاق، فإنه "يقضي بخروج العسكريين والمدنيين الراغبين بالخروج من منطقة المادنية بحي القدم دون تحديد أعدادهم، فيما يبلغ عدد الجرحى قرابة الخمسين وستكون الوجهة إلى ادلب ومدينة جرابلس بحلب، حيث تم تحديد يوم الثلاثاء القادم كموعد أوّلي للبدء بتنفيذ الاتفاق".
وذكرت وسائل إعلام "معارضة"، أن الحي سيخضع بعد خروج المسلحين للمصالحة الوطنية وسيتولى الراغبون بالبقاء في الحي مسؤولية حمايته.
من جهته، قال مصدر من داخل حي القدم، "إن تنفيذ إتفاق حي القدم لايزال غير مؤكد رغم تحديد موعد التتفيذ، وذلك بسبب وجود تهديدات من تنظيم داعش بالهجوم على الحي اضافة لرغبة الكثيرين من ثوار الحي بعدم مغادرته".

يشار الى أن منطقة المادنية في حي القدم، تسيطر عليها فصائل "أجناد الشام" و"لواء مجاهدي الشام" وعناصر من "هيئة تحرير الشام" الإرهابية.
إلا أن الحصار الذي فرضه الجيش على مسلحي الحي، جاءت نتائجه إيجابية بعد انصياع الفصائل الإرهابية للاتفاق والموافقة على إخلاء الحي من أي مظاهر مسلحة.
وتشهد مناطق (المادنية - بورسعيد - المجمع الصناعي) في حي القدم الدمشقي, استنفاراً من قبل الفصائل المسلحة، على خلفية قيام تنظيم داعش عصر أمس بإغلاق طريق العسالي الواصل إلى العاصمة دمشق، ومنع الدخول والخروج منه، إضافة لطريق يلدا الواصل إلى بقية بلدات جنوب دمشق.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]