ليوناردو دي كابريو يوجه رسالة إلى ترامب!

ليوناردو دي كابريو يوجه رسالة إلى ترامب!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: فنون - دولي
22 أيلول ,2017  19:41 مساء






أعلن الفنان ليوناردو دي كابريو أنه سيعطي 20 مليون دولار للجمعيات الخيرية لتغير المناخ وهاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هذه العملية.
ووفق ما جاء بصحيفة independent البريطانية، سيقوم الممثل الإنساني بتوزيع الأموال من خلال مؤسسته على ما يقرب من 100 منظمة بيئية.
وأعلن نجم فيلم تايتانيك عن نيته في التبرع بالمبلغ في مؤتمر المناخ ييل في نيو هيفن التابعة لولاية كونيتيكت، وهو جزء من عدد كبير من الأحداث التي ستعقد ضمن أسبوع المناخ في نيويورك والجمعية العامة للأمم المتحدة.
وكشف أنه التقى بالرئيس الأميركي ترامب قبل أن يتولى منصبه من أجل تقديم خطة لمكافحة تغير المناخ.
وقال "لقد تحدثنا عن الكيفية التي يمكن بها للولايات المتحدة أن تقود العالم في مجال تصنيع الطاقة النظيفة، والبحث والتطوير". الالتزام باتفاق المناخ في باريس، يمكن أن يكون أكبر فرصة وطنية في التاريخ الأميركي. كل ما نحتاجه هو الإرادة السياسية لنرى ذلك يحصل في الواقع".
وادعى ترامب أن اتفاق باريس كان "غير عادل" للعمال الأميركيين، إذ أنه ركز على قطاعات الصلب والفحم والتصنيع. ومع ذلك، ركزت خطة دي كابريو -وكذلك جزء من أساس مساهمته في المستقبل- على "تسخير الإمكانات الاقتصادية للوظائف الخضراء".
وفي حزيران، أعلن الرئيس أنه سيسحب الولايات المتحدة من اتفاق باريس بشأن تغير المناخ، وهو اتفاق عالمي وقعه ما يقارب 200 بلد في محاولة للحد من الغازات الدفيئة، واحتواء الاحتباس الحراري، ومساعدة البلدان الأكثر فقراً على التكيف مع الكوكب الذي تغير بالفعل.
وفي تعليق على ترامب، قال دي كابريو أنه على الرغم من أن الرئيس يبدو غير متأثر بالموضوع في ظل الدمار الذي أحدثته الأعاصير هارفي وإيرما وماريا، إلا أنه لا يزال يعتقد أن لدى الولايات المتحدة "القدرة على قيادة العالم في هذه القضية. ولا يمكننا أن نأمل إلا أن يبدأ الرئيس في رؤية هذا الأمر قبل فوات الأوان".
ووصف دي كابريو موقف إدارة ترامب في البيئة بـ"الجهل المتعمد"، حتى مع "التحذيرات العلمية المستقلة، وتزايد الأسعار الاقتصادية".
وبحسب النسخة الأميركية لـ"هاف بوست"، قدَّم ليوناردو دي كابريو، طريقةً جديدةً للاحتجاج على قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقيةٍ دوليةٍ لمكافحة ارتفاع درجات الحرارة، وتتمثَّل في تقديم المزيد من الدعم للمنظمات المهتمة بالقضية.
وقد شارك ديكابريو في الأنشطة المتعلقة بتغير المناخ منذ العام 1998 على الأقل وأصدر مؤخراً فيلماً وثائقياً بعنوان "قبل الفيضانات" عن آثار التلوث.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]