وزيرا النفط والنقل يتفقدان أعمال تأهيل الخط الحديدي إلى مناجم الشرقية

مقالات متعلقة

وزيرا النفط والنقل يتفقدان أعمال تأهيل الخط الحديدي إلى مناجم الشرقية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - إيمان ابراهيم
القسم: إقتصاد - محلي
20 أيلول ,2017  19:38 مساء






قام كل من وزيري النفط والنقل بجولة تفقدية للاطلاع على مشروع تأهيل الخط الحديدي في حمص الى خنيفيس مناجم الشرقية.
حيث أنجزت الكوادر العاملة في وزارتي النقل والنفط أعمال تأهيل الخط الحديدي على طول سكة القطار البالغة / 186 /كم  من حمص حتى خنيفيس- مناجم الشرقية، ليصبح طول السكة 289 كم من مناجم الشرقية باتجاه مرفأ طرطوس، لتأمين نقل الفوسفات بين حمص وطرطوس.
وزير النقل المهندس علي حمود أشاد بالجهود الكبيرة التي بذلت من الكوادر العاملة في الخطوط الحديدية السورية، على صعيد تتبع مسير السكة على طول المسافة وتنظيفها من العبوات الناسفة والمفخخات، حيث قدر عدد العبوات والمفخخات التي تمت إزالتها بـ/324/مفخخة.
وأكد حمود أنه تمت صيانة الخط الحديدي من خلال إزالة الردميات و تنفيذ جسم ترابي وطبقة ساب بلاست، وتأمين بحص بازلتي، واستبدال قضبان حديدية، إضافة إلى استبدال عوارض بيتونية وتركيب جبائر فولاذية ومواد تثبيت العوارض وإجراء الصيانة اللازمة للعربات ولرأس القاطر.
مضيفا أن الفضل الأول والأخير هو للجيش العربي السوري الذي دحر الارهاب في الصحراء وألحق بهم الهزيمة، وبالتالي مكن من تأهيل وصيانة السكة.
مشيرا الى صعوبات كبيرة واجهت العمال منها وجود عدد كبير من المفخخات على مسار الخط الحديدي وجوانبه، ووجود أضرار  كبيرة في بعض أجزاء السكة الحديدية، وتعرض الورشات العاملة للإصابات نتيجة انفجار بعض مخلفات الارهاب وفقدان الاتصال الخليوي والأرضي وعدم وجود مرافق خدمات كون المنطقة تعرضت لعمليات قتالية وبالرغم من ذلك  استمر العمل وتمكن العمال من إنجاز تأهيل الخط الحديدي .
إضافة إلى نقص في عدد من الآليات التخصصية بسبب صعوبة نقل بعض المعدات والتجهيزات،وصعوبة تأمين القطع اللازمة للصيانة وإعادة تأهيل الخط الحديدي والعمل على إعادة تصنيعها وتجميعها من مستودعات ومراكز صيانة المعدات في الخطوط الحديدية السورية، وصعوبة تأمين الوصلات السككية والسلالم والعوارض والمفاتيح .
لافتاً الى أن التكلفة المالية /500 مليون / ليرة سورية وهو مبلغ جدا قليل، وأضاف: سنعود بتحقيق ايراد 2 مليار ل س سنويا، كما يمكننا على الوضع الحالي نقل 3200 طن يومياً من الفوسفات.
وختم حمود بالقول: نهدي الانجاز إلى أبطال الجيش العربي السوري وإلى أرواح شهدائنا الأبرار وأبناء شعبنا الوفي الأبي، ونتطلع لرفع الطاقة النقلية والتمريرية بعد إعادة إعمار مركز صيانة وإصلاح القطارات في كفر عايا وسنكون حاضرين بقوة في كل ميادين العمل والإنجاز.
يشار إلى أن أعمال الصيانة والتأهيل بدأت بتاريخ  10 آب وانتهت اليوم 20 أيلول.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]