أولويات اليمن ومقاومة العدوان تجمع بين أنصار الله والمؤتمر الشعبي

مقالات متعلقة

أولويات اليمن ومقاومة العدوان تجمع بين أنصار الله والمؤتمر الشعبي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
14 أيلول ,2017  01:04 صباحا






أكد زعيم حزب المؤتمر الشعبي العام، الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وزعيم جماعة "أنصار الله" السيد عبد الملك الحوثي، ضرورة الحفاظ على "وحدة الصف" للقوتين المتحالفتين في اليمن.
وجاء في بيان نشرته وكالة "سبأ" التابعة لأنصار الله" أن الزعيمين أجريا مساء الأربعاء، اتصالاً هاتفياً "جرت فيه مناقشة المستجدات على الساحة الوطنية وعلاقة الشراكة القائمة بين المؤتمر الشعبي العام وأنصار الله وحلفائهما القائمة على مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن، وإدارة شئون الدولة طبقاَ للدستور والقوانين وللاتفاق السياسي الموقع بينهما يوم الـ28 من تموز 2016، والذي بموجبه تم تشكيل المجلس السياسي الأعلى، والاتفاقات الأخرى الموقعة بين الطرفين".
وأشارت الوكالة إلى أن صالح والحوثي أعربا، خلال المكالمة عن وجهات نظرهما "المتطابقة"، مؤكدين "على أهمية الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية ووحدة الصف والموقف وتوجيه كافة الجهود والطاقات الوطنية للتصدي للعدوان في كل جبهات القتال، وصولاً إلى تحقيق الانتصار الحاسم على العدوان وإفشال مخططاته الهادفة إلى تمزيق الوطن وتفكيك النسيج الاجتماعي للشعب اليمني"، كما ورد في البيان.
بدوره، ذكر القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، نبيل علي الصوفي، أن هذا الاتصال جري في الوقت الذي عقدت فيه قيادتا الحزب و"أنصار الله"، اجتماعاً في صنعاء تمت خلاله مناقشة القضايا العالقة "بوضوح وشفافية مطلقة".
وأوضح الصوفي أن الاجتماع جاء بمشاركة كل من صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء التابع للحوثيين، وعارف الزوكا، الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام، مشيرا إلى أن المحادثات شارك فيها في البداية كل من صالح والحوثي، الذي كان يتحدث عبر دائرة تلفزيونية، إلا أنهما واصلا حوارهما لاحقا منفصلين عن الاجتماع.
وأضاف الصوفي: "وسننتظر من اليوم وحتى آخر شهر سبتمبر، جدول التزامات متبادلة بينهما كشريكين في السلطة، لا يحق لأي طرف منهما الانفراد بشيء دون الآخر، ولا يحق لأي منهما ادعاء البراءة من النتائج".
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم أنصار الله محمد عبد السلام، أنه تم اليوم "التواصل المباشر بين القيادات العليا لأنصار الله والمؤتمر الشعبي العام"، وذلك "في سياق الحرص الوطني لمواجهة العدوان الظالم والغاشم بكل تحدياته وحرصا على توحيد الجبهة الداخلية لمواجهة العدوان، وتعزيزا للشراكة الوطنية، لما فيه مصلحة الاستقرار الداخلي ودعم الجبهات العسكرية، وإرساء لمبدأ الحوار والتفاهم لإزالة الإشكالات".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]