في مجلس اﻷمن .. واشنطن تستسلم للعقوبات على كوريا الشمالية بدلاً من الحرب

في مجلس اﻷمن .. واشنطن تستسلم للعقوبات على كوريا الشمالية بدلاً من الحرب

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
12 أيلول ,2017  09:32 صباحا






شدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع على مشروع القرار الأميركي القاضي، العقوبات على كوريا الشمالية أمس الإثنين، بعد إجراءها أقوى تجاربها النووية والتي كانت آخرها "القنبلة الهيدروجينية" التي تحمل رقم "6".
وقد فرض مجلس الأمن حظراً لصادراتها من المنسوجات وقيّد وإرادتها من النفط، إضافة إلى فرضه حظراً للمكثفات وسوائل الغاز الطبيعي، كما وضع سقفاً يبلغ مليوني برميل سنوياً على المنتجات البترولية المكررة، وقيّد صادرات النفط الخام إلى كوريا الشمالية عند مستوياتها الحالية.
يشار إلى أنّ مجلس الأمن أصدر تاسع قرار بعقوبات بالإجماع من المجلس منذ العام 2006، بسبب برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية الباليستية.
مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي من جهتها، قالت إنّ أميركا لا تسعى إلى حرب مع كوريا الشمالية، مشيرة إلى أنّ بيونغ يانغ "لم تتجاوز بعد نقطة اللاعودة".
وأضافت هيلي: "إذا وافقت على وقف برنامجها النووي فيمكنها استرداد مستقبلها. إذا أثبتت أن بوسعها العيش في سلام فسوف يعيش العالم في سلام معها".
ونوهت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، إلى أنّ "قرار اليوم ما كان له أن يصدر لولا العلاقة القوية التي تطورت بين الرئيس دونالد ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ".
وكانت كوريا الشمالية توعّدت الولايات المتحدة بـ"الألم والعذاب" و"برّد حازم"، ونددت بجهودها التي رأت أنها دخلت في "مرحلة متهوّرة تماماً" لدفع مجلس الأمن إلى فرض عقوبات جديدة ضدّها، بسبب تجربتها النووية الأخيرة، وفق ما قالت.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]