من أجل الانفصال.. "بارزاني" يهدد بـ "حرب أهلية" في العراق

من أجل الانفصال.. "بارزاني" يهدد بـ "حرب أهلية" في العراق

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
11 أيلول ,2017  21:55 مساء






كشفت تقارير إعلامية عراقية عن تعرّض مقرّ الحزب الديمقراطي الكردستاني في السليمانية لهجوم مسلّح الإثنين، من دون أن يسفر عن خسائر بشرية.
وأشارت التقارير إلى أن الهجوم وقع في مدينة جمجمال غرب السليمانية، وألحق أضراراً بالمبنى وبعض السيارات المحيطة في المكان، وذكرت أنّ الهجوم وقع بالتزامن مع عقد اجتماعٍ في المبنى، وذلك بعد ساعات من تهديد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني بأنّ الكرد مستعدّون للقتال من أجل ضم محافظة كركوك إلى استفتاء الإقليم.
وفي تصريحات إعلامية، قال  برزاني "سنحارب أية مجموعة تحاول تغيير الواقع في كركوك بالقوة"، معتبراً أن "هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يقرر فيها شعب كردستان مستقبلهم بحرّية".
وتساءل رئيس إقليم كردستان العراق "متى كان العراق موحداً حتى نخشى تفتيت وحدته؟"، موضحا أنه بعد إجراء الاستفتاء سيبدأ الإقليم بمحادثات مع بغداد للتوصل إلى اتفاق بشأن الحدود والمياه والنفط، لافتاً إلى "تلك الخطوات سنتّخذها، لكن إذا لم يقبلوا بها، لنا شأن آخر".
وتابع برزاني "نحن لا نقول إن كركوك تنتمي للأكراد فقط، كركوك يجب أن تكون رمزاً للتعايش بين كل الأعراق، إذا ما صوّت شعب كركوك بـ "لا" في هذا الاستفتاء، سنحترم إرادته، لكننا لا نقبل أن يمنعنا أي أحد من إجراء الاستفتاء في كركوك"، مضيفاً "إذا سعت أية جماعة إلى تغيير الواقع في كركوك باستخدام القوة، عليهم أن يتوقعوا أن كل كردي سيكون جاهزاً للقتال للحيلولة دون ذلك".
ويأتي كلام برزاني رداً على إعلان عدد من الأحزاب العربية في كركوك رفضها الاستفتاء لكونه البداية الحقيقية لتقسيم العراق.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]