توافق بين الناتو والأمم المتحدة على "خطورة" كوريا الشمالية .. هل اقتربت "الحرب"؟

توافق بين الناتو والأمم المتحدة على "خطورة" كوريا الشمالية .. هل اقتربت "الحرب"؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
10 أيلول ,2017  15:16 مساء






 اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ينس ستولتنبيرغ" اليوم الأحد، أن تصرفات كوريا الشمالية بإجراء تجارب صاروخية ونووية، تشكل خطراً عالمياً يستوجب رداً مشتركاً من المجتمع الدولي.
وقال ستولتنبيرغ في حديث مع قناة "بي بي سي": "إن السلوك غير المسؤول لكوريا الشمالية، هو تهديد عالمي يتطلب رداً دولياً، يشمل حلف شمال الأطلسي بالطبع. ونحن نحث كوريا الشمالية على وقف برنامجها النووي، واختباراتها النووية، لأنها تشكل انتهاكاً لعدد من قرارات مجلس الأمن الدولي".
 أمين عام الناتو، أضاف أن كوريا الديمقراطية أجرت تجارب - وهذا يشكل "تهديدا للسلام والاستقرار الدوليين". وأعلن في الوقت نفسه "أننا نحتاج إلى البحث عن حل سياسي لهذه المشكلة".
وأشار ستولتنبيرغ، إلى ضرورة تخلي كوريا الشمالية عن برامجها النووية والصاروخية، داعياً إلى رد مشترك على كوريا الشمالية، التي تنتهج موقفاً يشكل تهديداً على المستوى العالمي.
في سياق متصل، أكدت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي فديريكا موغيريني، أهمية حل الأزمة في شبه الجزيرة الكورية عن طريق الحوار والطرق الدبلوماسية.
يأتي ذلك على خلفية إعلان بيونغ يانغ في 3 أيلول الجاري، أنها نجحت في إجراء اختبار قنبلة هيدروجينية، يمكن تحميلها على صاروخ باليستي عابر للقارات. وهذه التجربة النووية هي السادسة التي تجريها كوريا الشمالية، وقبل ذلك بقليل، أجرت تجربة لصاروخ ذاتي الدفع حلق فوق الأراضي اليابانية.
في وقت  أبدى فيه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "قلقه البالغ"، إزاء مضاعفة كوريا الشمالية تجاربها النووية والصاروخية مؤخراً، معتبراً هذه الأزمة "الأخطر التي نواجهها منذ سنوات".
وقال غوتيريش في مقابلة مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش": إن "المسألة المركزية هي بالطبع دفع كوريا الشمالية لأن توقف برنامجها النووي والباليستي، وأن تحترم قرارات مجلس الأمن الدولي".
وأضاف: "لكن يجب أيضاً الحفاظ بأي ثمن على وحدة مجلس الأمن الدولي، لأنه الأداة الوحيدة التي يمكنها أن تقود مبادرة دبلوماسية لديها حظوظ بالنجاح".
وتابع: "حتى الآن شهدنا حروباً اندلعت بعد قرار درس بعناية. لكننا نعرف أيضاً أن هناك صراعات أخرى بدأت من خلال تصعيد ناجم عن عدم تفكير. نأمل أن تضعنا خطورة هذا التهديد على طريق العقل قبل فوات الأوان".
وطلبت البعثة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي الجمعة رسمياً من المجلس، التصويت يوم الاثنين المقبل على مشروع قرار ينص على فرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية، رداً على تجربتها النووية الأخيرة.
وينص المشروع الأمريكي على السماح لكافة الدول باعتراض وتفتيش السفن الكورية الشمالية المشمولة بالحظر في أعالي البحار.
كما يحظر المشروع استيراد كوريا الشمالية النفط ومشتقاته والغاز الطبيعي، ويؤكد على ضرورة أن تمنع كل الدول إمدادات النفط والغاز المباشرة وغير المباشرة إليها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]