سورية.. الملف الأول بقمة بريكس: دعم للمحادثات ورفض للأسلحة الكيميائية

مقالات متعلقة

سورية.. الملف الأول بقمة بريكس: دعم للمحادثات ورفض للأسلحة الكيميائية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - دولي
04 أيلول ,2017  11:46 صباحا






أكد قادة دول مجموعة بريكس في بيان مشترك لاجتماع القمة دعمهم الكامل لمساري أستانا وجنيف حول الأزمة في سورية.
ودعا قادة بريكس المجتمع الدولي إلى تشكيل تحالف دولي واسع لمكافحة الإرهاب.
 ورحب قادة بريكس بإقامة مناطق خفض التوتر بسورية، معبرين عن دعمهم للعمليات التفاوضية.
وجاء في بيان صدر عن قمة المجموعة المنعقدة في مدينة شيامن جنوب شرق الصين: "ندعم بحزم المفاوضات السلمية في جنيف وعملية أستانا، ونرحب بإقامة مناطق خفض التوتر في سورية، والتي ساهمت في تخفيف مستويات العنف، وإضفاء دينامية إيجابية، وتوفير الظروف لتحقيق تقدم ملحوظ في المفاوضات السلمية تحت رعاية الأمم المتحدة.
وجدد الزعماء موقفهم من الأزمة السورية، والذي مفاده أن الحل طويل الأمد الوحيد، هو عمليات سياسية شاملة بمبادرة الشعب السوري نفسه وبقيادته وبدوره الرائد والحاسم، باعتبار أن ذلك يضمن سيادة سورية واستقرارها وسلامة أراضيها وفق القرار رقم 2254.
كما أكد زعماء الدول الخمس معارضتهم القطعية لاستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية من أي جهة، مهما كانت الأهداف والظروف.
وفي صباح اليوم افتتح الرئيس الصيني شي جين بينغ أعمال القمة التاسعة لدول مجموعة بريكس التي تستضيفها مدينة شيامين جنوب شرق الصين.
الرئيس شي قال في افتتاح القمة: إن"التغيرات العميقة والمعقدة التي تشهدها الساحة العالمية اليوم تفرض على دول بريكس جعل التعاون الأمر الأكثر أهمية بالنسبة إليها"، لافتا إلى أن التبادل الشعبي والثقافي هو مفتاح تقوية التعاون الحيوي بين هذه الدول.
وشدد شي على أنه يتعين على دول بريكس العمل لدفع التعاون الاقتصادي العملي فيما بينها داعيا هذه الدول إلى مكافحة الحمائية وتعزيز إصلاح حوكمة الاقتصاد العالمي وتنسيق استراتيجياتها التنموية لتحفيز إمكانات التنمية لكل دولة عضو في المجموعة.
وأوضح الرئيس الصيني أن بلاده ستخصص 500 مليون يوان صيني أي نحو 76 مليون دولار للتعاون والتبادل الاقتصادي والتكنولوجي بين دول بريكس.
ويحضر القمة رؤساء روسيا فلاديمير بوتين والبرازيل ميشال تامر وجنوب أفريقيا جاكوب زوما ورئيس الحكومة الهندي ناريندرا مودي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]