برلين تتحدى أردوغان بقرار جديد.. وجاويش أوغلو يفتح النار ضدها

برلين تتحدى أردوغان بقرار جديد.. وجاويش أوغلو يفتح النار ضدها

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - دولي
02 أيلول ,2017  23:58 مساء






رفضت السلطات الألمانية، مذكرة من الحكومة التركية تطالب برلين بإغلاق حسابات بنكية تخص أنصار المعارض التركي فتح الله غولن.
وذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، اليوم أن أنقرة وجهت إلى برلين مذكرة تضمنت أسماء نحو 80 شخصا من أصول تركية، مقيمين في ألمانيا، تطالب بإغلاق حساباتهم البنكية. إلا أن السلطات الألمانية قابلت هذا الطلب بالرفض قائلة إنه "لا توجد أسس قانونية لتلبية الطلب التركي".
وأضافت المجلة أن دراسة أجراها المكتب الاتحادي لحماية الدستور الألماني، أثبتت أن المسؤولين الأتراك يحاولون باستمرار إقناع نظرائهم الألمان باتخاذ نهج أكثر صرامة ضد جماعات المعارضة النشطة في ألمانيا.
من جانبه فتح وزير خارجية النظام التركي، مولود جاويش أوغلو، النار على ألمانيا، واتهمها بالتستر على متورطين في "الانقلاب الفاشل" العام الماضي.
وقال جاويش أوغلو في خطاب ألقاه جنوب تركيا، في مهرجان شعبي بمناسبة عيد الأضحى: "لا أعلم لماذا ألمانيا غاضبة من اعتقال مواطنين ألمان في تركيا، وتريد أن تفاقم العلاقات المتينة بين البلدين".
وتابع قائلا "عندما نطلب منهم القبض على أحد المخططين للانقلاب في ألمانيا يصابون بالانزعاج، ويرفضون طلبنا، وعندما نلقي القبض على بعض مدبري الانقلاب الفاشل يصابون بالانزعاج، إذن ماذا يمكن أن نفعل".
ومضى قائلا "الملقي القبض عليهم مواطنون أتراك بالأساس، لكنه لمجرد أنه يحمل الجنسية الألمانية، برلين تتساءل عن سبب اعتقاله".
واختتم جاويش أوغلو تصريحاته قائلا: "لماذا دوما يخرجون للدفاع عمن كانوا يؤيدون الانقلاب الفاشل، إذا ما كان هناك شخص له صلات بالانقلاب الفاشل يخرجون للدفاع عنه، لماذا يسعون دوما إلى حمايتهم؟!".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]