بسبب "صورة".. هذا ما فعلته الممثلة التركية "لميس" بسائحة عربية!

بسبب "صورة".. هذا ما فعلته الممثلة التركية "لميس" بسائحة عربية!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: فنون - دولي
28 آب ,2017  17:21 مساء






أغضبت سائحة عربية تواجدت في مطار أتاتورك الدولي في مدينة إسطنبول، النجمة التركية توبا بيوكستون الشهيرة عربياً بـ"لميس"، بعد أن قامت بالتقاط صورة لها برفقة حبيبها أثناء تواجدها في المطار قادمة من الولايات المتحدة الأميركية دون طلب الإذن منها.
وعندما لاحظت النجمة التركية الأمر توجهت إلى السائحة لتطلب منها مسح الصورة قائلة "عذراً ما فعلته ليس صحيحاً، هلا حذفت الصورة من فضلك"، لتستجيب السائحة لطلب الفنانة وتمسح الصورة على الفور.
ووفقاً لما نشره موقع جيجي الفني فإن السائحة توجهت إلى الفنانة التي كانت تستعد لمغادرة المطار وسألتها عن هوية الشخص الذي يرافقها وإذا ما كان حبيبها ليتدخل الشخص ذاته ويرد على الفور نافياً الأمر.
وقبل أن تستقل النجمة التركية العربة التي كانت تنتظرها خارج المطار، تحدثت الفنانة التركية للسائحة العربية لبضع دقائق على انفراد قبل أن تعودا وتلتقطا صورة جماعية برفقة ابنتي الفنانة توبا كهدية تذكارية من الفنانة إلى السيدة العربية حسبما ذكر الموقع.
وتأتي هذه الحادثة بعد أشهر قليلة من قيام رجل الأعمال التركي أوموت أفريجان الذي تؤكد الصحافة وجود علاقة حب بينه وبين توبا، بالتعرض لصحفي تركي قام بالتقاط صورة له برفقة الفنانة أثناء تواجدهما أمام أحد المحال التجارية في إسطنبول.
وتقدم الصحفي الذي أجبره طاقم الحماية الخاص بأفريجان على مسح الصور آنذاك بشكوى ضده لدى المحكمة التي أطلقت سراحه بعد أن استمعت لإفادته.
وتعاني الفنانة التركية توبا بيوكستون من كثرة الشائعات التي تطالها منذ أن انفصلت رسمياً عن زوجها الفنان التركي أونور أصلاك مطلع العام الحالي، حيث نفت مراراً ما أكدته الصحافة حول ارتباطها بعلاقة عاطفية مع رجل الأعمال أوموت أفريجان.
وتوالت الأخبار السيئة على الفنانة بيوكستون خلال الأسابيع الأخيرة، حيث أكدت بعض المصادر أن منظمة اليونيسف بحثت مؤخراً فكرة سحب لقب سفيرة النوايا الحسنة من توبا ومنحه لفنانة تركية أخرى بعد التقارير التي تناقلتها وسائل الإعلام عن خيانة النجمة لزوجها قبل الطلاق منه، وهو ما اعتبرته المنظمة مخالفاً للقيم التي تمثلها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]