وزير المالية: قوة الاقتصاد السوري أمنت استمرارية القطاع المصرفي

وزير المالية: قوة الاقتصاد السوري أمنت استمرارية القطاع المصرفي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: إقتصاد - محلي
26 آب ,2017  20:53 مساء






أكد وزير المالية الدكتور مأمون حمدان خلال زيارته اليوم الجناح أن للمصارف دورا كبيرا وحاسما في أي اقتصاد بالعالم لكون في أي ازمة تحصل للاقتصاد في أي دولة المتأثر الأول هو القطاع المالي ولاسيما المصارف وشركات التأمين.
وأوضح الوزير حمدان أنه رغم الحرب الكونية على سورية لم ينسحب أي مصرف أو شركة تأمين من سورية في دليل على قوة اقتصادها مشيرا إلى وجود ستة مصارف حكومية و12 مصرفا خاصا وجميعها مستمر بالعمل في سورية.
وكشف وزير المالية أن المصارف السورية تستعد الآن لعملية الإقراض على أسس سليمة لدعم الإنتاج الزراعي والصناعي والخدمي مؤكدا أن عملية الإقراض في مراحلها النهائية وقريبا سيتم استئناف كل أنواع القروض لدعم العملية الإنتاجية.
وعن معرض دمشق الدولي أكد حمدان أنه لولا قوة الاقتصاد السوري لم يظهر مبينا أن العملية متبادلة فمعرض بهذا الحجم بمشاركة 43 دولة بالاضافة إلى مئات الشركات من مختلف أنحاء العالم هو دليل على هذه القوة ونجاح لسورية سياسيا واقتصاديا.
وأشار إلى أن هناك مئات المعارض ستقام بعد انتهاء معرض دمشق الدولي على مدار العام للنسيج والمواد الغذائية والقرطاسية وغيرها من المنتجات على أرض مدينة المعارض.
بدوره لفت أمين السر العام للمصرف التجاري السوري أيمن النجم إلى أنها المشاركة الأولى للمصرف في معرض دمشق الدولي مقدما شرحا عن الخدمات المصرفية بكل أشكالها وأنواعها التي يقدمها المصرف.
وعرض جناح المصارف والتأمين والتمويل في معرض دمشق الدولي بدورته الـ 59 الخدمات والمزايا الكثيرة للمصارف العامة والخاصة وشركات التأمين من حوالات وفتح الحساب والودائع بأنواعها كافة والكفالات المصرفية وبطاقات الصراف وخدمات الصراف الآلي للمواطنين.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]