عملية تبادل بين الأمن السوري و"جيش الإسلام" بالغوطة الشرقية .. 11 مخطوفاً باتوا بأمان

عملية تبادل بين الأمن السوري و"جيش الإسلام" بالغوطة الشرقية .. 11 مخطوفاً باتوا بأمان

رابط مختصر


المصدر: عاجل ـ جميل قزلو
القسم: سياسة - محلي
24 آب ,2017  22:38 مساء






تمكّنت الجهات الأمنية السورية مساء اليوم، من تنفيذ عملية تبادل مع ميليشيا جيش الإسلام الإرهابية بالغوطة الشرقية، شملت 11 مخطوفاً مقابل إخراج السلطات السورية 28 أسيراً كانوا بحوزة الجيش العربي السوري.
وبحسب مراسل شبكة عاجل الإخبارية في ريف دمشق، فإن عملية التبادل تمت بين الدولة السورية وميليشا "جيش الإسلام" في الغوطة الشرقية ، حيث تضمنت العملية إخراج "11" مخطوفاً بينهم نساء كانت ميليشيا "جيش الإسلام" اختطفتهم قبل سنوات، مقابل إخراج الدولة السورية "28" أسيراً لـ "جيش الإسلام" كانوا وقعوا بين يدي الجيش العربي السوري خلال عملياته العسكرية في الغوطة الشرقية، دون معلومات عن أسماء المخطوفين المحررين حتى اللحظة.
مراس شبكة عاجل، أكد أن العملية تأتي ضمن اتفاق خفض التوتر الذي تم التوصل إليه أواخر تموز الماضي، والمتفق عليه من قبل الجيش العربي السوري ومسلحي "جيش الإسلام" بإشراف وزارة الدفاع الروسية، والذي يشمل مناطق سيطرة "جيش الإسلام " في "دوما وخطوط النار مع الجيش السوري في قطاعات  المرج وحرستا".
يشار إلى أن جيش الإسلام يملك سجنين كبيرين، أحدهم يسمّى "سجن التوبة" وهو الأكبر ويحتوي على آلاف المخطوفين الذين اختطفهم منذ بداية الأزمة السورية جزء منهم من موظفي الدولة السورية، وبعضهم من العسكريين، إضافةً إلى وجود عدد كبير جداً من النساء والأطفال الذي اختطفهم عندما دخل "عدرا العمالية" قبل أن يسيطر عليها الجيش ويطرد المجموعات الإرهابية منها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]