الجيش يتقدّم في أرياف حماة وحمص الشرقي .. وغارات روسيّة سوريّة مشتركة على مواقع داعش بدير الزور

الجيش يتقدّم في أرياف حماة وحمص الشرقي .. وغارات روسيّة سوريّة مشتركة على مواقع داعش بدير الزور

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - محلي
22 آب ,2017  13:20 مساء






نفذت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة خلال الليلة الماضية، سلسلة عمليات مكثفة على اتجاه قرية جنى العلباوي بريف حماة الشرقي، وذلك في إطار عملياته المتواصلة لاجتثاث آخر بؤر إرهابيي "داعش" المحاصرة في منطقة عقيربات الاستراتيجية.
مصدر عسكري في الجيش العربي السوري، أكد أن العمليات أسفرت عن استعادة السيطرة الكاملة على "تلة المحصة" الاستراتيجية القريبة من قرية جنى العلباوي شمال بلدة عقيربات، المقر الرئيسي لإرهابيي "داعش" في ريف حماة الشرقي.
حيث لفت المصدر إلى أن وحدات الجيش، قامت بتمشيط التلة بشكل كامل وفككت فيها عشرات العبوات الناسفة والألغام، كما عثرت على العديد من الأنفاق والمقرات للمجموعات الارهابية وصادرت ما بداخلها من أسلحة وذخيرة تركها الإرهابيون قبل فرارهم جنوباً باتجاه قرية جنى العلباوي وبلدة عقيربات جنوباً.
وتعد السيطرة على تلة المحصة، خطوة مهمة باتجاه تحرير الجيش والقوات الرديفة بلدة جنى العلباوي من إرهابيي "داعش"، ومن ثم التقدم جنوباً باتجاه بلدة عقيربات وباقي القرى المجاورة.
وفي سياق منفصل،  سيطر الجيش العربي السوري في إطار متابعة عملياته غرب جبل الشاعر على قرية "العابدية" جنوب غرب حويسيس في ريف حمص الشرقي، في حين دمر سلاحا الجو السوري والروسي عربات وسيارات لتنظيم داعش، وأوقعا 15 قتيلاً بصفوفهم في تلة علوش وفي طرق إمدادهم في محيط منطقة المقابر وطريق وادي الثردة بدير الزور.
وتخوض وحدات الجيش عملياتها العسكرية البرية شرق السلمية بتغطية ودعم جوي كثيف من الطيران الحربي السوري، الذي قصف خلال الساعات الـ 24 الماضية العديد من أوكار إرهابيي "داعش" في قرية جنى العلباوي وكبدهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وأنجزت وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة يوم الجمعة الماضي، المرحلة الأولى من عملياتها العسكرية على اتجاهات ريف الرقة الجنوبي الغربي وريف حماة الشرقي وريف حمص الشرقي، لتحكم بذلك الطوق على من تبقى من إرهابيي "داعش" في منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]