تحقيق أممي "محتمل" حول توريد بريطانيا وأمريكا مواد سامة للإرهابيين بسورية

تحقيق أممي "محتمل" حول توريد بريطانيا وأمريكا مواد سامة للإرهابيين بسورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
17 آب ,2017  11:20 صباحا






أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أنه من غير المستبعد اجراء تحقيق من قبل الآلية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في توريد مواد سامة من بريطانيا والولايات المتحدة إلى التنظيمات الإرهابية في سورية.
ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن المندوب الروسي قوله إن "توريد بريطانيا والولايات المتحدة مواد سامة يعد انتهاكا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية في حال تأكيد هذه الأنباء"، مشيرا إلى أن التأكد من صحة الأنباء "يمكن أن يكون ضمن نطاق صلاحيات آلية التحقيق المشتركة".
وكان رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي أكد في وقت سابق اليوم أن لسورية الحق في التوجه إلى الأمم المتحدة بخصوص العثور على أسلحة كيميائية من انتاج دول أجنبية على أراضيها.
وكان فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين أكد بالأمس أن الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاءهم في المنطقة يخالفون قانون حظر الأسلحة الكيميائية عبر دعمهم التنظيمات الإرهابية الموجودة على الأراضي السورية وتزويدهم للإرهابيين بالمواد السامة إلى جانب الأسلحة بكل صنوفها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]