بين الحسكة ودير الزور.. مجازر مستمرة ومشاريع أمريكية متعثرة

بين الحسكة ودير الزور.. مجازر مستمرة ومشاريع أمريكية متعثرة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة
12 آب ,2017  21:37 مساء






قالت مصادر محلية لـ "شبكة عاجل الإخبارية" أن 13 مدنيا استشهدوا بغارات أمريكية على مناطق "تل مناح - الدشيشة - جلغم - الفدغمي" بريف الحسكة الجنوبي، كما أدت غارات أمريكية إضافية على مدينة مركدة بريف الحسكة الجنوبي لسقوط عدد من الضحايا المدنيين.
إلى ذلك، لفتت مصادرنا في ريف دير الزور الشرقي إلى أن غارات للتحالف الأمريكي دمرت مدرسة "فايز منصور" في مدينة البوكمال بشكل كامل، ومصادر خاصة تؤكد تسجيل 12 عائلة عراقية غالبيتها من العراقيين في عداد المفقودين، موضحة أن هذه العوائل هم من النازحين إلى البوكمال خلال المرحلة الماضية هربا من معارك الموصل والرقة.
وبحسب المعلومات الواردة من الريف الشرقي لدير الزور، فقد استهدفت مقاتلات التحالف الأمريكي عددا كبيرا من النقاط في البادية الجنوبية لمدينتي "الميادين" و "البوكمال"، كما استهدفت مجموعات لتنظيم داعش كانت تعمل على إنشاء تحصينات هندسية في المناطق الشمالية لمدينة "البوكمال" أيضاً، وذلك تحسبا لأي تقدم محتمل من "الحشد الشعبي العراقي" على طول الحدود المشتركة، أو أي عملية لـ "ميليشيات واشنطن" التي تعمل الإدارة الأمريكية على تحضيرها لبدء عملية باتجاه مناطق ريف دير الزور الشرقي انطلاقا من مناطق جنوب الحسكة.
يشار إلى أن الخيارات الأمريكية فيما يخص التوجه نحو ريف دير الزور الشرقي باتت محصورة بنقل الميليشيات التابعة للتحالف من مناطق البادية السورية في محيط التنف، نحو مناطق ريف الحسكة الجنوبي، وذلك بعد أن عمل الجيش العربي السوري على عزل كل من قاعدتي "التنف" و "الزكف" اللتين تشهدان تواجدا أمريكيا غير شرعيا، من خلال السيطرة على أجزاء واسعة من ريف دير الزور الجنوبي، والشريط الحدودي جنوب كل كم "البوكمال" و "الميادين"، ومع تواجد الحشد الشعبي في المناطق العراقية المقابلة لمناطق وجود الجيش بات لازما على الأمريكيين التحول نحو ريف الحسكة الجنوبي، انطلاقا من "الشدادي" و "مالحة الذرو" نحو ريف دير الزور الشمالي والشرقي، إلا أن الخلافات بين ميليشيات واشنطن في البادية، وميليشيات قوات سورية الديمقراطية، تؤخر تطبيق أمريكا لمثل هذا الخيار.

 

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]