الرقة| داعش نحو تسليم ما تبقى من المدينة.. والجيش على أبواب معدان

الرقة| داعش نحو تسليم ما تبقى من المدينة.. والجيش على أبواب معدان

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - محلي
12 آب ,2017  21:27 مساء






انسحبت مجموعات من عناصر تنظيم داعش الأجانب من مدينة الرقة نحو مدينة معدان عبر الطرق الواقعة على الضفة الشمالية لنهر الفرات والتي تعرف باسم "خط الشامية"، كما قام مجموعة من عناصر التنظيم السوريين تسليم أنفسهم لـمجموعات قسد بناء على الاتفاق الذي تم بين الطرفين قبل أيام.
ولفتت مصادر خاصة لـ "شبكة عاجل الإخبارية" إن هذه التطوارات تأتي بالتزامن مع استمرار المعارك في محيط "الرقة القديمة" وهي الجزء المتبقي من مدينة الرقة تحت سيطرة التنظيم، وينتشر فيها ما يقارب 600 مقاتل فقط، والمعارك لزيادة الضغط الميداني عليها لتنفيذ ما تبقى من الاتفاق، والذي من المتوقع أن يفضي لإعلان "قسد" سيطرتها على المدينة خلال 48 ساعة.
مصادرنا لفتت أيضا إلى أن التحالف نفذ غارات عنيفة على الجزء القديم من مدينة الرقة بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي عنيف من التحالف وميليشيات قسد على المدينة، ما أدى لاستشهاد أكثر من 30 مدنيا وجرح عدد مماثل في حصيلة أولية حصلت عليها "عاجل" من مصادر محلية في الرقة.
ومع نقل تنظيم داعش لمجموعاته المنسحبة من السخنة بريف حمص، ومن مدينة الرقة إلى مدينة "معدان" بريف الرقة الشرقي، وذلك لتعزيز دفاعاته في المدينة التي بدأت عمليات الجيش السوري لتطويقها من الشمال والغرب والجنوب تمهيدا لاقتحامها، علما أن الجيش العربي السوري بات على الأطراف الغربية لمدينة معدان بريف الرقة الشرقي.
يشار إلى أن مواقع "جهادية" موالية لتنظيم داعش تحدثت يوم أمس عن قيام التنظيم بنقل مجموعات مما يسميه بـ "جيش الخلافة" و "جيش العسرة" من ريف دير الزور الغربي، إلى معدان أيضا، علما أن "جيش العسرة" يعتبر بمثابة "قوات النخبة" في صفوف داعش، والجزء الأكبر من هذه "القوات" كانت مكلفة بـ "الثبات في السخنة" قبل أن تجبر على الانسحاب أمام ضربات الجيش العربي السوري.

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]