في البادية.. الجيش بين "تلاقي القوات" وتطهير المزيد من الحدود

في البادية.. الجيش بين "تلاقي القوات" وتطهير المزيد من الحدود

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة
12 آب ,2017  21:12 مساء






 

أكدت مصادر ميدانية خاصة لـ "شبكة عاجل الإخبارية" إن الجيش العربي السوري والقوات الرديفة، وسع من نطاق سيطرته على طول الشريط الحدودي مع الأردن، انطلاقا من نقاطه في معبر "أبو شرتوح" باتجاه الأراضي الحدودية الواقعة في أقصى الجنوب الشرقي لمحافظة دمشق، وأشرق بالنيران على منطقة "طلعة عواد" و "شعيب الهبيشات".
إلى ذلك قالت مصادرنا أن الجيش العربي السوري يعمل على تنفيذ عملية "تلاقي قوات" بين نقاطه في ريف السويداء الشرقي، ونقاطه في ريف دمشق الجنوبي الشرقي، وتقدم من منطقة "سد الزلف" بريف السويداء" مسافة 2 كم، كما تقدم من نقاطه في "جبل الجارين" بريف دمشق الجنوبي مسافة 2 كم أيضا، ويحتاج الجيش لإكمال عملية التلاقي للسيطرة على مجموعة من النقاط وهي مرتبة من الشمال إلى الجنوب كما يلي: "وادي الجارين - رحبة - وادي المرامة - وادي بويرة - وادي الشام"، وبذلك سيعزل مساحة تقدر بـ 1000 كم مربع تنتشر فيها ميليشيات تتبع للتحالف الأمريكي.
وتعتبر "خبرة الشامية" بريف دمشق الشرقي، هي أقرب نقاط الجيش العربي السوري إلى منطقة "التنف"، وتقع على بعد 40 كم غربي التنف التي تشهد انتشارا للقوات الأمريكية بطريقة غير شرعية.

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]