قبل ساعات من تنفيذ اتفاق ترحيلها .. "سرايا أهل الشام" ترفض ركوب "الباص الأخضر"

قبل ساعات من تنفيذ اتفاق ترحيلها .. "سرايا أهل الشام" ترفض ركوب "الباص الأخضر"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - محلي
12 آب ,2017  08:32 صباحا






أعلنت ميليشيا "سرايا أهل الشام" الإرهابية ليل الجمعة - السبت، وقف عملية رحيل مقاتليها وعوائلهم عن جرود عرسال باتجاه القلمون الشرقي الذي كان مقرراً صباح اليوم.
وزعمت الميليشيا في بيان لها، أنه "بعد أن تم تبليغنا من جميع الجهات المعنية بملف التفاوض في جرود عرسال، وعلى رأسها الأمن العام اللبناني وعلى لسان مديرها العام اللواء عباس إبراهيم والمفاوض الرئيسي من قبل "حزب الله"، بموعد الرحيل بإتجاه القلمون الشرقي صباح يوم السبت، وبكامل البنود المتفق عليها مسبقاً منذ أكثر من عشرة أيام، وبدأ التجهيز للإنتقال وفق الشروط التي تم التوصل إليها، تفاجأنا قبل ساعات من محاولة نسف الإتفاق بكامل بنوده من قبل الأطراف المعنية، بعد إستعداد المقاتلين وعوائلهم وقد حزموا أمتعتهم بناء على الوعود والعهود والضمانات التي قدمت من الجهات المذكورة".
يشار إلى أن مزاعم "سرايا أهل الشام" لم توضح ما جرى في الساعات الأخيرة لتنفيذ الاتفاق مكتفيةً بالبيانـ الذي أعلنت من خلاله وقف تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع حزب الله، بعد أن تمكن مجاهديه من السيطرة على أكثر من 95% من جرود عرسال حيث كانت "سرايا أهل الشام" تتحصن.
وكان مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، أعلن أمس أن عناصر جماعة "سرايا أهل الشام" السورية سيبدؤون اليوم السبت بالانسحاب من منطقة عرسال الحدودية مع سورية.
وأكد إبراهيم التوصل إلى الاتفاق بشأن انسحاب نحو 300 عنصر في الجماعة مع أهاليهم، علاوة على عدد من العوائل الراغبة في العودة طوعياً إلى بلدة عسال الورد في محافظة دمشق، موضحاً أن هؤلاء المدنيين سيبدؤون بالعودة اعتبارا من صباح السبت.
وأضاف اللواء أن عملية انسحاب المسلحين وعوائلهم، ستنظم على غرار عودة عناصر "جبهة النصرة" من عرسال، أي ضمن موكب وتحت حماية مؤقتة داخل الأراضي اللبنانية وتحت إشراف عناصر الأمن العام.
وأشار إبراهيم إلى أن المسلحين سيتوجهون إلى مكان محدد في الأراضي السورية بموجب الاتفاق المبرم، دون الكشف عن اسمه.
من جانبه، أفاد الإعلام الحربي بأن الاتفاق يشمل 350 مسلحاً و3124 شخصاً من نازحي مخيمات عرسال، مؤكداً أن هؤلاء سيغادرون المخيمات السبت باتجاه منطقة الرحيبة في القلمون الشرقي.
وأشار الإعلام الحربي إلى أن منطقة الملاهي ووادي حميد شرق عرسال، ستصبحان بعد انسحاب "أهل الشام" خاليتين تماماً من المسلحين والنازحين.
يذكر أنه لم يتبق عند حدود لبنان مع سورية سوى جيب واحد لتنظيم "داعش"، ومن المتوقع أن تطلق القوات اللبنانية قريباً هجوماً عليه لتأمين الحدود بشكل كامل من الجماعات المسلحة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]