داعش يحاول فتح طريق لواشنطن نحو "الدير".. وكلمة الفصل للجيش

داعش يحاول فتح طريق لواشنطن نحو "الدير".. وكلمة الفصل للجيش

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - محلي
09 آب ,2017  21:55 مساء







صد الجيش العربي السوري هجوما لتنظيم داعش على نقاطه في محيط بلدة "حميمة" الواقعة الحدود الإدارية بين محافظتي دير الزور وحمص.
مصادر ميدانية خاصة لـ "شبكة عاجل الإخبارية" أكدت أن داعش هاجم نقاط الجيش في المنطقة من ثلاث محاور محاولاً إجبار الجيش والقوات الرديفة على الانسحاب من المنطقة، واستخدم التنظيم عددا كبيرا من المفخخات والعناصر الانغماسية، إلا أن صواريخ الـ م/د كانت كفيلة بصد الهجمات الانتحارية عن بعد، إضافة لمقتل عدد كبير من الانغماسيين قبل وصولوهم إلى نقاط التماس المباشر مع الجيش.
مصادرنا أوضحت إن نقاط انطلاق داعش في الهجوم كانت بشكل أساسي من بلدتي "معيزيلة" و "بقرص" الواقعتين بريف دير الزور الجنوبي، ونتيجة لكثافة النيران التي استخدمها الجيش العربي السوري في صد الهجوم، أجبرت مجموعات التنظيم على الانسحاب إلى نقاط انطلاقها بعد أن اغتنم الجيش 8 آليات مزودة برشاشات ثقيلة، كما دمر عددا كبيرا من الآليات التي استخدمها في الهجوم.
الإعلام الحربي أشار إلى أن الوحدات العسكرية العاملة في المنطقة تمكنت من إحصاء 80 جثة للتنظيم تركتها المجموعات المنسحبة، فيما أكدت مصادر "عاجل" إن عددا كبيرا من عناصر داعش انسحبوا مصابين.
مصادر ميدانية أوضحت أن مساعي داعش للعودة إلى المناطق التي سيطر عليها الجيش العربي السوري في البادية تظهر محاولة مستمية من قبل التنظيم لتقديم خدمة للتحالف الأمريكي الذي خسر كل إمكانيات التقدم باتجاه البادية الجنوبية لدير الزور وريفها الشرقي من خلال انتشار الجيش العربي السوري وصولا إلى الحدود مع العراق، مشيرة إلى أن الجيش السوري لم يخسر أيا من النقاط التي سيطر عليها مؤخراً في البادية الشرقية لحمص، أو المناطق الواقعة داخل الحدود الإدارية لدير الزور.
يشار إلى أن الجيش السوري والقوات الرديفة كان قد سيطر مؤخرا على قرية "دويلخة" بريف دير الزور الجنوبي، وأشرف بالنيران على "مطار الثورة العسكري" الذي يبعد نحو 40 كم جنوب غرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]