موسكو تفتح أدراجها وتخرج "عقود خدمية" مع ليبيا بهدف تفعيلها

موسكو تفتح أدراجها وتخرج "عقود خدمية" مع ليبيا بهدف تفعيلها

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
05 آب ,2017  00:46 صباحا






أفادت صحيفة "كوميرسانت" الروسية مساء أمس، أن موسكو تنوي تجديد العقود التي وقعت في عهد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.
حيث قال رئيس مجموعة الاتصال الروسية حول التسوية الداخلية في ليبيا التابعة لوزارة الخارجية الروسية ومجلس الدوما، ومساعد رئيس جمهورية الشيشان ليف دينغوف للصحيفة:"ضمن خططنا إعادة توقيع العقود الموقعة خلال حكم معمر القذافي، على وجه الخصوص، تلك الاتفاقات السابقة في قطاع النقل (بناء السكك الحديدية)، وفي قطاع الطاقة (الكهرباء) وعدد من العقود الأخرى".
وحول صفقات الأسلحة بين طرابلس وموسكو، أضاف دينغوف أن روسيا، تتمسك بقرارات مجلس الأمن الدولي ولا تنوي تسليح أي طرف من الأطراف الليبية على حساب الآخر.
ووفقاً له، موسكو تسعى للحفاظ على علاقات جيدة مع جميع القوى السياسية في ليبيا، لهذا ولنفس السبب لا يجري الحديث أبداً عن إرسال خبراء عسكريين روس إلى أي بلد إفريقي.
وأكد أن هدف روسيا الرئيسي في ليبيا هو المصالحة بين جميع الأطراف المتنازعة، وتحقيق اتفاق داخلي بين الليبيين وحل وسط للأزمة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]