حركة حماس تقدّم مبادر "مصالحة" مع محمود عباس

حركة حماس تقدّم مبادر "مصالحة" مع محمود عباس

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
03 آب ,2017  12:01 صباحا






أعلنت حركة حماس الإسلامية اليوم الخميس، عن استعداداها لإنهاء "اللجنة الحكومية" فور استلام حكومة الوفاق الوطني لمسؤولياتها كافة، وعلى رأسها استيعاب الموظفين الذين على رأس عملهم بقطاع غزة.
ونقلت وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) عن عضو القيادة السياسية للحركة "صلاح البردويل" قوله في بيان: إن "حركة حماس تستعد لإنهاء اللجنة الحكومية لمهمتها الطارئة فور استلام حكومة الوفاق لمسؤولياتها كافة في قطاع غزة، وعلى رأس هذه المهام استيعاب وتسكين كل الموظفين القائمين على رأس أعمالهم".
وشدد البردويل على ضرورة الإلغاء الفوري لكل الإجراءات التي فرضت على غزة بحجة تشكيل اللجنة الإدارية الحكومية.
وشكلت حماس هذه اللجنة لإدارة الوزارات في قطاع غزة، بزعم تخلي حكومة الوفاق عن مسؤولياتها في القطاع. وأعقب هذا إصدار الرئيس محمود عباس مجموعة من الإجراءات الذي وصفتها الحركة بـ"العقابية التي تهدف إلى الضغط على حماس لإلغاء اللجنة".
ودعا البردويل إلى الشروع الفوري في حوار وطني ومشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وتفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني بالتوافق لأداء مهامه المنوطة به .كما دعا إلى التحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية وانتخابات المجلس الوطني.
وكان رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية رامي الحمد الله أكد مؤخراً، أن حكومته جاهزة للعمل في قطاع غزة، وقال إن "حماس تشترط استيعاب موظفيها، ونحن وافقنا على استيعابهم تدريجياً لكنهم رفضوا".
وأكد الحمد الله أن "خصم علاوة الرواتب (من موظفين في غزة) هو إجراء مؤقت وسيعود كل شيء إلى طبيعته في حال عادت الأمور إلى طبيعتها".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]