الرئيس الصيني "يوقظ" خلافاً حدودياً مع الهند ويهدد بالرد "العسكري"

الرئيس الصيني "يوقظ" خلافاً حدودياً مع الهند ويهدد بالرد "العسكري"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
01 آب ,2017  10:25 صباحا






أكد الرئيس الصيني "شي جينبينغ" اليوم، أن بلاده مستعدة لمواجهة أي اجتياح قد تتعرض له،  وذلك رداً على التوتر الحدودي الذي تشهده الحدود الصينية الهندية.
وقال شي في خطاب ألقاه في الذكرى التسعين لقيام الجيش الأحمر: "إن الشعب الصيني مولّع بالسلام. لن نسعى أبداً إلى العدوان ولا إلى التوسع، لكننا واثقون من أن بمقدورنا الانتصار على أي اجتياح".
وتابع متحدثاً من قصر الشعب المطل على ساحة "تيان انمين" في بكين: "لن ندع إطلاقاً أي شعب أو منظمة أو حزب سياسي يفصل أي جزء كان من الأراضي الصينية".
وأضاف: "يجب ألا يتوقع أياً كان أن نتجرع كاساً مرّة تضر بمصالح سيادتنا أو أمننا أو نمونا".
تحذيرات "شي جينبينغ"، جاءت في وقت يسود التوتر منذ أكثر من شهر في منطقة حدودية في هضبة استراتيجية من جبال دوكلام التي تسميها الصين دونغلانغ، تقع في مثلث الحدود بين الهند والصين وبوتان وتتنازع السيادة عليها الدول الثلاث.
وأرسلت نيودلهي قوات إلى المنطقة لوقف أشغال باشرتها الصين لشق طريق تقول الهند إنها تتعدى من خلاله على أراضيها.
وتعتبر بكين أن المنطقة تابعة لها وتطالب برحيل القوات الهندية. وسبق أن تواجه البلدان في نزاع حدودي خاطف عام 1962.
وتنخرط الصين كذلك في خلافات حدودية مع الدول المطلة على بحر الصين الجنوبي الذي تطالب بالسيادة شبه التامة عليه.
فيما تؤكد على سيادتها على تايوان المنفصلة سياسياً عنها منذ 1949، والتي تعتبرها بكين واحدة من محافظاتها وتحظر أي اتصال رسمي بين الجزيرة ودول أجنبية. كما تحتفظ بكين بالحق في استخدام القوة في حال أعلنت الجزيرة رسمياً استقلالها عنها.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]