بريطانيا تُخفف قيود التبرع بالدم على "المثليين"

بريطانيا تُخفف قيود التبرع بالدم على "المثليين"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: تكنولوجيا
24 تموز ,2017  13:01 مساء






خففت بريطانيا من قيود التبرع بالدم على المثليين جنسياً والعاملين في مجال الجنس في انجلترا واسكتلندا، وذلك بعد حدوث تحسينات في دقة الاختبارات.
ووفقاً للقواعد الجديدة، فإنه يمكن للمثليين جنسياً الآن التبرع بالدم بعد ثلاثة أشهر من ممارستهم الجنس بدلاً من 12 شهرا.
وتنطبق نفس القواعد على العاملين في مجال الجنس، الذين لم يكن يسمح لهم التبرع بالدم مطلقاً.
وأوضح خبراء أن هذه الخطوة ستمنح المزيد من الأشخاص الفرصة للتبرع بالدم، من دون التأثير على سلامة إمدادات الدم.
حيث أوصحت اللجنة الاستشارية لسلامة الدم والأنسجة والأعضاء، والتي تقدم المشورة للإدارات الصحية في بريطانيا، بإدخال هذه التعديلات بعد أن خلُصت إلى أن أنظمة الاختبارات الجديدة للدم دقيقة وأن المتبرعين ملتزمون بالقواعد المتعلقة بها.
وتخضع عمليات التبرع بالدم في بريطانيا، إلى اختبار إجباري للكشف عن أمراض التهاب الكبد الوبائي "ب وج"، وفيروس نقص المناعة المكتسب المسبب للإيدز (اتش آي في) بالإضافة إلى مجموعة من الفيروسات الأخرى.
في حين يرى العلماء أن فترة الثلاثة أشهر هي فترة جيدة لظهور أي فيروس أو عدوى ويمكن اكتشافها في الدم.
وستدخل التعديلات الجديدة حيز التنفيذ في مراكز التبرع بالدم في اسكتلندا في تشرين الثاني المقبل، وفي أوائل عام 2018 في انجلترا.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]