مجدداً.. اشتباكات هي الأعنف بين "أحرار الشام" و "هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب

مجدداً.. اشتباكات هي الأعنف بين "أحرار الشام" و "هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - محلي
19 تموز ,2017  01:03 صباحا






دارت اشتباكات هي الأعنف من نوعها بين مسلحي حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام أفضت بسيطرة الميليشيا الأولى  على حاجز للهيئة غربي كفروما بريف إدلب.
مراسل شبكة عاجل الإخبارية أكد أنه ونتيجة لهذه المعارك أصيب عدد من المدنيين بينهم طفل جراء إطلاق نار من قبل هيئة تحرير الشام في ساحة الساعة بمدينة إدلب، مبيناً أن اشتباكات أخرى دارت بين الهيئة والأحرار في قرية إبلين،  طوق على إثر ذلك مسلحي هيئة تحرير الشام تل كنصفرة في جبل الزاوية، وتم اقتحام بلدة حزارين من قبل حركة أحرار الشام  وإعلانها منطقة عسكرية مغلقة.
المعارك امتدت بين الطرفين إلى أطراف بلدتي الهبيط وعابدين، وسط حالة هلع بين المدنيين ومطالبات بعدم دخول المناطق المأهولة بالسكان، بالتزامن مع دعوات للمدنيين بإخلاء البلدة وسط توتر شديد ونشر لعدد من الحواجز بالقرب من منازل المدنيين في المنطقة.
وكانت قد توفيت سيدة مسنة في بلدة إحسم بجبل الزاوية، جراء الاشتباكات بين عناصر أحرار وتحرير الشام، وسط استمرار حالة التوتر بين الطرفين في قرى جبل الزاوية.
المراسل أشار إلى أن رقعة المعارك تأخذ بالاتساع بريف إدلب، وقد استخدمت في المعارك كافة الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة، فيما تشير المعلومات الواردة من هناك إلى قيام مسلحي هيئة تحرير الشام  بحشد قواها بقصد اقتحام مدينة إدلب وطرد مسلحي أحرار الشام منها وإعلان السيطرة عليها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]