شرق حماة.. مدٌ للجيش و جزرٌ لداعش

شرق حماة.. مدٌ للجيش و جزرٌ لداعش

رابط مختصر


المصدر: عاجل - أوس سليمان
القسم: سياسة - محلي
17 تموز ,2017  21:50 مساء






نجحت عمليات القصف العنيف التي قام بها الجيش العربي السوري على مواقع مسلحي تنظيم "داعش" بإجبارهم على التراجع إلى خطوط خلفية باتجاه عمق الريف الشرقي نحو قرى صلبا ومسعود وغيرها  مخلفين خلفهم خسائر كبيرة المعلومات الواردة من ريف حماة الشرقي تحدثت عن انهيار تحصينات المجموعات المسلحة  وانكسار خط دفاعهم الأول من جهة جنوبي الشيخ هلال وشمال شرق المبعوجة بريف السلمية على وقع ضربات الجيش السوري والضغط العسكري الكبير وعمليات القصف، حيث نجح  الجيش من السيطرة على مزارع كوجان والتلال المحيطة بها وعلى قرية القطشية والتلال الحاكمة لقرية زنوبة .
مصدر ميداني تحدث لشبكة عاجل الاخبارية أن لهذا الذي أحرزته وحدات الجيش نحو "مزارع كوجان والتلال المحيطة وعلى قرية القطشية والتلال الحاكمة لقرية زنوبة " له أهمية استراتيجية بالنسبة للمنطقة بشكل عام والطريق الحيوي الذي يؤدي اثريا بشكل خاص  ، تنظيم داعش كان يتخذ من هذه المحاور مكان لوضع منصات الهاون والصواريخ بغية استهداف نقاط الجيش والقرى القريبة من طريق السلمية اثريا حلب ، علما ان عناصر داعش كانت تدخل المحاور خلال فترت الليل وتخليها مع بداية كل صباح .
هذا التقدم يأتي توازياً مع تقدم قوات أخرى على محور طريق الرصافة اثريا بقصد الاقتراب من المنطقة الواقعة بين الرقة ـ حمص الأمر الذي ينعكس ايجابا على سير العملية في ريفي حمص وحماة الشرقيين ويوحي بتقدم نحو مناطق جديدة بدت ساقطه ناريا لصالح وحدات الجيش العربي السوري والقوى الرديفة ، المناطق التي تشهد بشكل يومي  قصف مكثف عبر سلاح المدفعية وسلاح راجمات الصواريخ وغارات من سلاح الجو السوري والروسي المشترك تتركز على تحصينات ومواقع انتشار تنظيم داعش   في قرى ناحية عقيربات عند حمادة عمر و سوحا و عكش و أبو دالية و قنبر و المكيمن و مسعدة و مسعود و صلبا و الدكيلة و قليب الثور و أبو حنايا في ريف  حماة الشرقي وتكبد المسلحين خسائر فادحة .
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]