بعد أن "حلّته" ضربات الجيش .. جيش الإسلام "يحل نفسه"

مقالات متعلقة

بعد أن "حلّته" ضربات الجيش .. جيش الإسلام "يحل نفسه"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - محلي
17 تموز ,2017  10:34 صباحا






أفي قرار صادم على ما يبدو للفصائل الإرهابية المتحالف معها، قرر تنظيم "جيش الإسلام" الإرهابي المحسوب بشكل كامل على النظام السعودي، الموافقة على "حل نفسه" والإندماج في ما أسماه "جيش سوري وطني موحد"، بناء على مبادرة ما يسمّى "المجلس العسكري بدمشق وريفها".
ونشر جيش الإسلام قبل يومين شريط فيديو، أكد فيه الموافقة على المبادرة المقدمة من المجلس العسكري في دمشق وريفها، لحل أزمة الغوطة الشرقية.
وكان ما يسمّى المجلس العسكري لدمشق وريفها، أطلق مبادرة جديدة في 5 تموز، على لسان قائده العقيد الفار "عمار النمر"، للعمل على إنشاء "جيش سوري وطني" يكون على قدر المسؤولية وحساسية المرحلة، لينهي حالة التقسيم التي تلقي بظلالها على الغوطة بعد الخلافات الأخيرة بين فصائل الغوطة الشرقية.
وبالموافقة على هذه المبادرة، يكون تنظيم "جيش الإسلام" الإرهابي قد وافق على حل نفسه، فالمبادرة التي أطلقها المجلس العسكري لدمشق وريفها تنص على حل التشكيلات العسكرية في الغوطة، وهي المنطقة التي تشكل مركز ثقل "جيش الإسلام"، أما الهدف من الخطوة فهو ما أسموها "تشكيل نواة لجيش سوري وطني موحد"، إضافة إلى حل كافة المؤسسات المدنية والخدمية وإعادة هيكلتها في جسم واحد.
ويخوض جيش الإسلام الذي يتزعمه الإرهابي "أبو همام البويضاني"، حرباً دموية مع فصائل تقاسمه السيطرة على الغوطة الشرقية كجبهة النصرة وحليفها فيلق الرحمن المدعومين من "مشيخة قطر"، في حين يدعم النظام السعودي "جيش الإسلام"، حيث أثّر الاشتباك السعودي - القطري سلباً في الآونة الأخيرة، على "الهدن والاتفاقات" التي كانت بين التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية، وأعادتها إلى جبهات القتال والتصفية بين بعضها.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]