الاحتلال يفتح المسجد الأقصى "ظُهراً" .. والأردن يُدين "عملية الأقصى" الاستشهادية؟

الاحتلال يفتح المسجد الأقصى "ظُهراً" .. والأردن يُدين "عملية الأقصى" الاستشهادية؟

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
16 تموز ,2017  11:23 صباحا






أبلغ كيان الاحتلال الإسرائيلي مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني اليوم، أنه سيفتح بوابات الحرم ظهر الأحد. فيما أقامت قوات الاحتلال بوابات إلكترونية عند مداخل المسجد.
ولليوم الثالث على التوالي تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة في القدس.
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت المسجد الأقصى لليوم الثاني على التوالي السبت، وعبثت شرطتها بسجلاته التاريخية التي تحفظ تاريخ المسجد لـ 800 عام، ودعا الفلسطينيون لإقامة الصلاة في المسجد أو أقرب نقطة إليه، فيما دعت حركة حماس الشعب الفلسطيني إلى تصعيد انتفاضة القدس والاشتباك مع العدو والمستوطنين على محاور التماس كافة.
من جهة ثانية، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه ستجري إعادة فتح المسجد الأقصى تدريجاً بدءاً من اليوم الأحد.
وأضاف المكتب أن القرار يشمل وضع حواجز تفتيش وكاميرات وإجراءات أمنية أخرى لاحقاً. وذلك بعد تشاور نتنياهو مع قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.
وفي السياق، قال الديوان الملكي الأردني في بيان له الأحد، إن الملك عبد الله الثاني أكد  في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على "ضرورة إعادة فتح الحرم القدسي الشريف أمام المصلين"، مشدداً على "رفض الأردن المطلق لاستمرار إغلاق الحرم الشريف".
كما شدد ملك النظام الأردني على "أهمية التهدئة ومنع التصعيد في الحرم القدسي الشريف"، وعلى "ضرورة عدم السماح لأي جهة بتقويض الأمن والاستقرار، وفتح المجال أمام المزيد من أعمال العنف والتطرف".
ووفق بيان الديوان الملكي، دان عبدالله الثاني "الهجوم في القدس يوم الجمعة"، مؤكداً "رفض العنف بجميع أشكاله وخصوصاً في الأماكن المقدسة وأماكن العبادة".
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن وكالة الآباء الأردنية، أن عبدالله الثاني دان في اتصال هاتفي ليل السبت مع نتنياهو عملية القدس.
ومع ساعات الليل، لا يترك المقدسيون المسجد الأقصى بل يتجمع الشبان عند أبوابه مرددين نشيداً للتحرير.
يجدر الإشارة إلى أن الإجراءات الإسرائيلية، تأتي بعد مقتل شرطيين إسرائيليين واستشهاد ثلاثة فلسطينيين بعملية في باب الأسباط في القدس، حيث ضربت قوات الاحتلال مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين واعتقلته مباشرة بعد انتهاء الصلاة خارج الحرم وأغلقت الطرق المؤدّية إلى الأقصى.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]