"معركة" طلاب كلية الاقتصاد والتربية.. بين أكشن "التحرش بالفتيات" والحقيقة!

"معركة" طلاب كلية الاقتصاد والتربية.. بين أكشن "التحرش بالفتيات" والحقيقة!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - أروى شبيب
القسم: محليات
12 تموز ,2017  18:16 مساء






تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإخبارية أنباء عن مشاجرة جماعية حدثت يوم أمس بين طلاب كلية الاقتصاد وكلية التربية في  مقصف كلية التربية الواقع بالبرامكة، حيث عمدت بعض المواقع إلى تهويل المشاجرة، واصفة إياها بـ"المعركة الحامية" قائلة أنه استخدم فيها السلاح الأبيض، وأنها وقعت بين موظفين تابعين لجامعة دمشق بسبب "تحرش" أحد موظفي الهيئة الإدارية بكلية التربية بفتاة كانت ترافق أحد الطلاب.
وذهبت هذه المواقع إلى أن أمن الجامعة اشترك بـ"المعركة" التي استمرت لنحو نصف ساعة من "الأكشن" والعنف بمختلف الأسلحة، وسط صراخ الفتيات.
شبكة عاجل الإخبارية تابعت الموضوع وعند سؤالنا لأكثر من طالب في الكليتيين المذكورتين أجمعوا على أن التهويل سيد الكلمة هنا، وأن الحادث كان عبارة عن مشاجرة "صغيرة" بين الطلاب فقط.
وفي اتصال مع فايز الداوود رئيس الهيئة الإدارية لاتحاد الطلبة في كلية التربية أكد لشبكة عاجل أن الحادثة هي عبارة عن إشكال ومشاجرة بين طلاب من كلية الاقتصاد واستمرت لنحو 10 دقائق قبل أن يتدخل أمن الجامعة ويفض الخلاف.
الداوود أضاف: " لم يكن لأي طالب أو لأي عضو من هيئة إدارة كلية التربية أي علاقه بالمشاجرة التي حصلت، مضيفاً أن "المشكلة كانت داخل كلية الاقتصاد والجميع كانوا طلاب من كلية الاقتصاد، ولم يكن لنا أي علاقة لامن قريب ولا بعيد".
وحول تفاصيل أكثر عن الموضوع الذي انتشر كانتشار الهشيم بالنار على مواقع التواصل الاجتماعي، أجرت شبكة عاجل اتصال خاص مع "إياد طلب" رئيس فرع اتحاد الطلبة بجامعة دمشق، والذي أكدت لنا مصادرنا أنه كان حاضراً أثناء فض المشاجرة.
"طلب" أكد لنا أن المشاجرة بدأت بعد أن رفض أحد طلاب كلية الاقتصاد الخضوع للتفتيش على باب الكلية قبل دخوله، مشيراً هنا إلى إجراءات الجامعة الأمنية المتخذة والتي تقضي بتفتيش كافة الطلاب والموظفين قبل دخول حرم كافة الكليات، حرصا على سلامة الجميع، وتابع: "عندما رفض الطالب تفتيشه أصر زميله من الهيئة على التفتيش ، وعند دخول الطالب إلى المقصف اجتمع مع 3 من زملاءه، وفور دخول زميله من الهيئة الذي قام بتفتشيه بدأت المشاجرة بالتلاسن لتتطور إلى ضرب بالعصي  وعلى الفور تدخلنا كأمن الجامعة وقمنا بإخراج طلاب الاقتصاد الـ4 من حرم الجامعة ولم نتخذ أي إجراء بالفصل بحقهم كونها مشاجرة صغيرة قد تحدث دائما بين الطلاب".
طلب أكد أن اليوم صباحاً جرى اجتماع بحضور رئيس الجامعة ورئيس فرع الجامعة مع طرفي الطلاب المتشاجرين في مقصف الكلية وجرت المصالحة فيما بينهما وعادت الأمور إلى طبيعتها".
وحول تهويل الحادثة أكد طلب أن خبر الحادثة انتشر فوراً برواية "التحرش بالفتيات" المذعومة على إحدى الصفحات "المعارضة" ومن هناك بدأت بعض المواقع والصفحات التي تقول أنها وطنية بأخذ الخبر على عماها دون البحث عن حقيقته.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]