البرازي يكشف لعاجل تفاصيل تنسيق عودة أهالي الوعر والأطراف المنسقة

البرازي يكشف لعاجل تفاصيل تنسيق عودة أهالي الوعر والأطراف المنسقة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - أروى شبيب
القسم: حوار
11 تموز ,2017  16:52 مساء






أكد محافظ حمص طلال البرازي أن عودة أهالي حي الوعر من جرابلس إلى مدينة حمص تتم بالتنسيق بين محافظة حمص واللجان الأهلية المكونة من الأهالي وبإشراف الهلال الأحمر السوري فقط، دون تدخل أي طرف آخر، ودون أن تضع الحكومة السورية أي شروط مسبقة على العائدين.
البرازي وفي حديث خاص لشبكة عاجل الإخبارية أوضح أن اللجان التي تضم ممثلين عن الأهالي هي من تتواصل مباشرة مع محافظة حمص للتنسيق حول آلية عودة العائلات إلى المدينة.
 مشيراً إلى أن الدفعة التي وصلت يوم أمس إلى حمص هي الخامسة وتضم أكبر عدد مقارنة مع الدفعات السابقة، حيث وصل فيها 630 شخص، علماً أن التنسيق كان لخروج 1300 شخص لكل مسلحي جرابلس منعوا باصين يحمل العائلات من الخروج من مناطق سيطرته بسبب قيامهم بهتافات تنم عن فرحة العودة، فجاء منعهم من الخروج نوع من العقوبة.
البرازي أشار إلى الظروف القاسية التي تحدث عنها العائدون مطولا حول تواجدهم بجرابلس من عدم وجود خيم تأويهم إلى عدم تقديم أي مواد غذائية لهم، حتى الخبز كان يتم تقديم ربطة لكل عائلة لمدة يومين أو 3 أيام.
وعن استقبال المحافظة للعائدين أكد المحافظ أنهم يعودون بعد استقبالهم مباشرة إلى منازلهم بحي الوعر ويتم تسليمهم استحقاقات كاملة من المواد الغذائية وغيرها، وفي حال عدم توفر منازل لبعض العائلات لأي سبب كان فقد جهزت المحافظة مركز إيواء خاص داخل الحي مجهز بكافة المواد من غذائية وطبية غيرها، إضافة إلى توافر مراكز طبية لخدمتهم داخل الحي عدا عن العيادات المتنقلة، مشيراً إلى أن المحافظة تقوم حالياً بتقييم وضع العائدين لإدراج أسمائهم ضمن مستحقي المعونات الدائمة.
أما عن الشباب العائدين سواء المتخلفين عن خدمة العلم أو المطلوبين للتحقيق لدى بعض الجهات الأمنية أكد البرازي أنهم يتقدمون بطلبات لتسوية أوضاعهم وتتم الإجراءات بسرعة لعودة اندماجهم بالحياة الطبيعية.
وعن أوضاع حي الوعر الخدمية أكد المحافظ أن كافة الدوائر الحكومية داخل الحي استأنفت نشاطها، مؤكداً أن يوم 16 من الشهر الجاري هو موعد إعادة افتتاح قصر العدل ليستأنف تقديم خدماته للمواطنين.
وأشار المحافظ إلى أن وضع الكهرباء والمياه عادت طبيعية داخل شوارع الحي، كما أنه تم تزويده بباصات النقل الداخلي، إضافة إلى أن المحافظة تعمل على تأهيل 4 مدارس حالياً بالسرعة القصوى داخل الحي، فيما تعمل على تجهيز مدرسة خامسة لتكون بمثابة مركز إبواء جديد للعائدين، مرجحاً عودة المزيد من جرابلس إلى الحي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]