تصرفات حسناوات ترامب تثير الجدل.. من مقعده باجتماعات العشرين إلى قمته مع بوتين

تصرفات حسناوات ترامب تثير الجدل.. من مقعده باجتماعات العشرين إلى قمته مع بوتين

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: سياسة - دولي
08 تموز ,2017  20:04 مساء






أثارت تصرفات كل من زوجة وابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجدل، خلال انعقاد قمة العشرين في مدينة هامبوغ الألمانية.
حيث تسببت إيفانكا ترامب في ضجة عبر الإنترنت عندما جلست لمدة قصيرة في المقعد المخصص لأبيها ترامب خلال اجتماع بقمة مجموعة العشرين اليوم السبت، غير أن المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل قالت إن هذا التصرف ليس غريبا.
وحسب (د.ب.أ) كانت إيفانكا ترامب، المستشارة المقربة من أبيها، تشارك في القمة المنعقدة في هامبورغ، وشغلت مكان ترامب في الجلسة الرئيسية عندما غادر لحضور اجتماع ثنائي مع زعيم آخر.
وجذبت صورة لإيفانكا ترامب وهي تجلس بين الرئيس الصيني شي جين بينج ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الاهتمام عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك بعد أن قام بنشرها مسؤول روسي.
فيما اعتبر ميركل إن المساعدين يجلسون عادة في المكان المخصص للقادة إذا ما اضطروا إلى مغادرة الاجتماع وأن كل وفد يختار من سيقوم بهذا الدور. ومع ذلك، فمن النادر أن يكون هذا الشخص هو ابنة زعيم العالم.
من جانبها زوجة ترامب كان لها نصيب من الجدل عندما حاولت إخراج زوجها من اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
حيث  قالت وسائل إعلام، إن سيدة الولايات المتحدة الأولى، ميلانيا ترامب، حاولت دون جدوى إخراج زوجها من القاعة، حيث كان يجري محادثات مع بوتين.
ونقلت وسائل الإعلام عن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، قوله إن محاولات ميلانيا كانت دون جدوى نظرا لاستغراق الزعيمين الروسي والأمريكي في مناقشة التفاصيل ولعدم رغبتهما في وقف الاجتماع.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]