مدير عام مصفاة حمص لعاجل: بصمة بـ"كود سري" للصهاريج.. ووحدات مشتقات نفطية "متنقلة" إلى أرياف حمص

مدير عام مصفاة حمص لعاجل: بصمة بـ"كود سري" للصهاريج.. ووحدات مشتقات نفطية "متنقلة" إلى أرياف حمص

رابط مختصر


المصدر: عاجل - إيمان ابراهيم
القسم: حوار
05 تموز ,2017  13:57 مساء






أكد المهندس علي طراف مدير عام مصفاة حمص، أنه تم وضع 4 وحدات تقطير تقوم بتكرار الخام السوري، حيث وصلت الطاقة التكرارية إلى 5.7 مليون طن في السنة، معتبراً أن مصفاة حمص تتمتع بمرونة عالية جداً.
المهندس طراف وفي حديث خاص لشبكة عاجل الإخبارية، أضاف أن المصفاة بخبراتها الوطنية استطاعت تركيب الخام بمواصفات تقارب الخام السوري، عندما انقطع عن المصفاة، ولا زالت تعمل حتى الآن لإنتاج كافة المشتقات النفظية، فضلاً عن المشتقات الاستراتيجية التي لايمكن استيرادها.
مؤكداً أنه بتوجيهات وزير النفط، وضمن خطة المصفاة تم الاعتماد على الذات وخلق البدائل للمحافظة على استمرارية الإنتاج وزيادتة، حيث تم انشاء خزانين كيروسين بدل الخزانات المدمرة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الإسكان العسكري بحمص، إضافة لوجود وحدات متنقلة للبنزين والمازوت في المناطق الأكثر حاجة كالريف الشمالي والشرقي بحمص وبعض أحياء حمص.
طراف أشار إلى أنه تم تبديل عملة الرصرصة للصهاريج الناقلة، وذلك بتقنية جديدة وحديثة يصعب التلاعب بها عن طريق البصمة من خلال كود سري معين، موضحاً أن الخبرات الوطنية استعاضت عن الخبرات الأجنبية ووفرت أجور كانت ستدفع بالعملة الصعبة، فضلاً عن استيراد المشتقات الاستراتيجية، وقامت هذه الخبرات بالإنتاج والعمل محققة وفورات تقدر بـ 50 مليون دولار خلال عام من 1/7/2016 إلى 1/7/2017، لافتاً إلى أن مصفاة حمص تنتج يومياً حوالي 20 ألف اسطوانة غاز، كما ان استمرار عمل المصفاة يرفد السوق الداخلية بالمشتقات النفطية من غاز وبنزين وكيروسين ومازوت وفيول، وانتاج المشتقات التي لاتستطيع مصفاة بانياس إنتاجها، إضافة لاستقبال المتكاثف من معامل الغاز وضمه للمزيج المحضر وتكريره مما وفر انشاء مصفاة خاصة، كما لايمكن تصديره بسبب العقوبات الجائرة ووجوده في معامل الغاز يؤدي لتوقف هذه المعامل، وبالتالي توقف إنتاج الغاز الطبيعي ومنه تتوقف محطات الطاقة.
وختم المهندس طراف حديثه بأن مصفاة حمص مستمرة وبجاهزية تامة وتم استهدافها لمرات عدة بعشرات القذائف الصاروخية وقدمت 43 شهيداً وعدد من الجرحى، ورغم ذلك نحن مستمرون بالحفاظ على الاقتصاد الوطني ودعمه والمساهمة في بناء سورية المتجددة
.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]