الطيران الأميركي "يخشى" رد الفعل الروسي في سورية

الطيران الأميركي "يخشى" رد الفعل الروسي في سورية

رابط مختصر


المصدر: عاجل - مواقع
القسم: سياسة - محلي
20 حزيران ,2017  01:55 صباحا






كشف متحدث باسم عملية "العزم الصلب" للتحالف الدولي عن تغييرات أُجريت على مناطق عمل الطيران الأمريكي في سماء سورية، بعد أن حذرت روسيا من أنها قد ترد على إسقاط المقاتلة سو-22 السورية،  موضحا أن الحديث يدور عن إجراء احترازي بعد الحوادث الأخيرة.
ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن المتحدث قوله: "بعد الاشتباكات الأخيرة، بما في ذلك بمشاركة قوات تدعمها الحكومة السورية والقوات الروسية، اتخذنا إجراءات رشيدة لتغيير مناطق عمل الطائرات في سورية، لكي نواصل محاربة "داعش" بالتزامن مع ضمان أمن الطواقم"، مشددا على أن الطيران الحربي للتحالف يواصل عملياته في سورية لمحاربة تنظيم "داعش"، إضافة إلى دعم شركاء التحالف "على الأرض".
وفيما يخص قرار وزارة الدفاع الروسية تعليق العمل بالمذكرة الخاصة بأمن التحليقات في سماء سورية، قال المسؤول الأمريكي إن الولايات المتحدة تعتبر التعامل بين وزارتي الدفاع الروسية والأمريكية آلية فعالة، وعبر عن ثقته بأنه بإمكان التحالف الدولي أن يواصل الاتصال بالجانب الروسي لضمان أمن الطيارين وتأمين العمليات العسكرية في سوريا رغم كل شيء، لافتا إلى إن التحالف اتصل بالجانب الروسي عدة مرات أمس الأحد، ويبقى منفتحا على أي خطوات لمنع حوادث غير مرغوب فيها، وضمان أمن طياري التحالف والمشاركين في العمليات.
يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد اتهمت التحالف الدولي بعدم الوفاء بالتزاماته في إطار مذكرة أمن التحليقات بشكل متعمد، وذلك بإسقاطه طائرة حربية سورية من طراز "سو-22" جنوبي مدينة الطبقة بريف الرقة مساء أمس الأحد. وفي أول رد على هذا الهجوم، قررت وزارة الدفاع الروسية تعليق العمل بالمذكرة، وحذرت من أن وسائل الدفاع الجوي الروسية على الأرض وفي الجو ستواكب أي طائرات وطائرات مسيرة للتحالف يتم رصدها غربي نهر الفرات، باعتبارها أهدافا جوية.

 
 


الكلمات المفتاحية: أميركا البنتاغون روسيا سورية

أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]