انتقاماً لـ"هجومي طهران" .. الصواريخ الإيرانية تدك معاقل داعش في دير الزور

مقالات متعلقة

انتقاماً لـ"هجومي طهران" .. الصواريخ الإيرانية تدك معاقل داعش في دير الزور

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
19 حزيران ,2017  09:54 صباحا






استهدفت قوات الجو فضائية التابعة لقوات حرس الثورة الإسلامية في إيران ليل أمس، مقر قيادة تابع لتنظيم داعش في دير الزور شرق سورية، برشقة صواريخ أرض أرض أصابت هدفها بدقة.
ويعتبر الاستهداف الصاروخي الإيراني لمواقع إرهابية في سورية، هو الأول من نوعه منذ اندلاع الحرب على سورية عام 2011، في حين اعتبر مساعد رئيس البرلمان الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان"، "أنها مجرد تحذير لطيف".
العلاقات العامة في قوات حرس الثورة الإسلامية في إيران بدورها، أكدت أن قواتها أطلقت صواريخ مساء الأحد على مقر لقيادة مسلحين إرهابيين في دير الزور شرق سورية.
وفي بيان لها قالت قوات الحرس الثوري: "إنّ صواريخ أطلقتها قوات جو فضاء لحرس الثورة الإسلامية على مقر قيادة الإرهابيين التكفييرين في دير الزور في سورية، بهدف إنزال العقاب على منفذي العمليتين الإرهابيتين الأخيرتين في طهران".
وبحسب البيان، فإنّ قيادة القوات الجو فضائية للحرس الثوري أطلقت ستة صواريخ باليستية أرض أرض متوسطة المدى على مقرات داعش في دير الزور، مشيراً إلى أنّ التقاریر الواردة تفید بمصرع عدد كبیر من الإرهابیین وتدمیر معداتهم ومنظوماتهم وأسلحتهم.
في حين  كشف الحرس الثوري عن أن الصواريخ تمّ إطلاقها من مواقع الحرس بكردستان وكرمنشاه غرب البلاد.
بدوره قال قائد القوة الجو فضائية في الحرس الثوري اللواء "أمير علي حاجي زادة" تعليقاً على الضربة الصاروخية: "على أعدائنا الحذر"، وأضاف: "نحن نرد على مفرقعات التكفيريين بالصواريخ".
كما علّق مساعد رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبد اللهيان على عملية إطلاق الصواريخ بالقول: "صواريخنا الليلة على مواقع الإرهابيين هي مجرد تحذير لطيف".
بالمقابل، رأت القناة الإسرائيلية السابعة أن البيان الصادر عن الحرس الثوري حول إطلاق الصواريخ، هو رسالة تهديد إلى إسرائيل والسعودية وأميركا.
لكن موقع يديعوت أحرونوت وصف الخطوة الإيرانية بالقول: إنها "هجوم صاروخي نادر".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]