أسرى "إضراب الحرية والكرامة" بخطر

أسرى "إضراب الحرية والكرامة" بخطر

رابط مختصر


المصدر: عاجل - وكالات
القسم: سياسة - عربي
11 حزيران ,2017  12:41 صباحا






كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين اليوم الأحد، عن أعراض وصفتها بالـ"خطيرة" ظهرت على عدد من الأسرى الذين خاضوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام.
الهيئة وفي بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية ( معا)، أكدت أن عدداً من الأسرى أصيبوا بأضرار في الدماغ ومشاكل نفسية وعصبية، نتيجة الضغوط والقمع الذي مورس بحقهم ما أدى إلى تدهور خطير على صحتهم.
وكشفت الهيئة أن أحد الأسرى قد أصيب بحالة نفسية حادة، وأصبح صامتاً ولا يتحدث ويقوم بتصرفات غير إرادية ولا يستطيع النوم، ودائماً يقول "أشعر أن أحداً أخذ دماغي، ويعيش حالة هلوسة وتخيلات ويعتقد أن أحداً سوف يختطفه".
وحمل عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى المسؤولية لإدارة السجون وحكومة الاحتلال، على الأحوال الصحية الخطيرة التي يعيشها الأسرى الذين خاضوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام مدة 41 يوماً، حيث مورست بحقهم خلال الإضراب شتى أنواع القمع الوحشي، ما سبب أعراضاً صحية سيئة عليهم.
وطالب قراقع أطباء الصليب الأحمر الدولي، بالاسراع في إجراء فحوصات طبية ونفسية على الأسرى الذين خاضوا الإضراب، والوقوف بشكل كامل على أحوالهم الصحية.
كما أشار قراقع إلى أن الأسرى المضربين، مازالوا يعيشون في أوضاع صحية صعبة وأن مشاكل صحية يشعرون بها في الرؤية واستمرار عدم التوازن، مؤكداً أن أخطر ما أصاب عدداً من الأسرى هو أضرار في الدماغ، ما يتطلب تدخلاً عاجلاً لإنقاذ حياتهم وصحتهم.
وكان مئات المعتقلين الفلسطينيين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام تحت شعار "إضراب الحرية والكرامة" منذ 17 نيسان الماضي وحتى 27 أيار الماضي، للمطالبة بوقف العزل الانفرادي والاعتقال الإداري والقيود المفروضة على زيارة عائلاتهم، ولتحسين الرعاية الطبية وأوضاعهم المعيشية.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]