قطر إلى هاوية التصنيف الائتماني.. وأسهمها الأسوأ عالمياً

قطر إلى هاوية التصنيف الائتماني.. وأسهمها الأسوأ عالمياً

رابط مختصر


المصدر: عاجل - رصد
القسم: إقتصاد - دولي
05 حزيران ,2017  15:55 مساء






اعتبرت وكالة "موديز" العالمية المتخصصة في التصنيف الائتماني للدول والشركات الكبرى، أن قطع عدد من الدول العربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، يؤثر على تصنيفها الائتماني، حيث خفضت التصنيفات الائتمانية لكبريات شركات النفط والغاز، والصناعة، والعقارات في دولة قطر، ما أدى إلى تأثر شركات كبرى بالتخفيض، كشركة "راس غاز"، المتخصصة في مجال الطاقة والغاز، إضافة إلى شركة "قطر للبترول"، وشركة "صناعات قطر"، وشركة "الديار العقارية"، و"شركة ناقلات"، المتخصصة في النقل البحري، كما شمل التخفيض "مدينة راس لفان" القطرية، وهي منطقة صناعية ضخمة لتسييل الغاز الطبيعي وتصديره إلى العالم.
يأتي ذلك عقب خفض "موديز" التصنيف الائتماني لقطر من (aa 2) إلى (aa3)، مع تعديل النظرة المستقبلية من سلبية إلى مستقرة.
وبحسب الوكالة ترجع أسباب خفض تصنيف قطر إلى "ضعف المركز الخارجي للبلاد، والضبابية التي تكتنف استدامة نموذج النمو، في السنوات القليلة المقبلة".
وتوقعت "موديز" اقتراب ميزان المعاملات الجارية القطري من التوازن في 2017، مقارنة بعجز نسبته 5.5% من الناتج المحلي الإجمالي في 2016.
إلى ذلك هبطت السندات الدولارية السيادية لقطر استحقاق 2026 بواقع 1.8 سنتا إلى 99 سنتا للدولار لتمثل أقل مستوى لها، بينما ارتفعت تكلفة التأمين على الديون السيادية القطرية، وكذلك انخفضت السندات الأقصر أجلا، استحقاق 2019 مسجلة أدنى مستوى لها منذ أواخر 2013 على الأقل، إلا أن تكلفة التأمين على الديون السيادية القطرية، ارتفعت إلى أعلى مستوياتها في شهرين.
وارتفعت عقود مبادلة مخاطر الائتمان القطرية لخمس سنوات بمقدار نقطتي أساس عن إغلاق يوم الجمعة لتصل إلى 61 نقطة أساس مسجلة أعلى مستوى لها منذ أوائل الشهر الماضي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]