فرنسا تعود بقوّة إلى ليبيا من بوابة حكومة الوفاق الوطني

فرنسا تعود بقوّة إلى ليبيا من بوابة حكومة الوفاق الوطني

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
31 أيار ,2017  00:37 صباحا






حث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس، تفعيل برامج تدريب الحرس الرئاسي والتنسيق المشترك لتفعيل وبناء قوات الجيش والشرطة، وتأمين الحدود البرية والبحرية.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه السراج الثلاثاء من الرئيس الفرنسي، تناول خلاله الطرفان آخر مستجدات الوضع في ليبيا، إضافة إلى العلاقات الثنائية والمسائل ذات الاهتمام المشترك، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على موقع "فيسبوك".
وقال المكتب الإعلامي إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، جدد موقف بلاده الداعم واستمرار سياسة بلاده لدعم لحكومة الوفاق الوطني، مؤكداً حرص فرنسا على تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، بناءً على ثوابت الاتفاق السياسي، بحسب موقع "بوابة الوسط".
وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن بلاده ستعمل مع الشركاء الأوروبيين، من أجل أن تجتاز ليبيا ما تمر به من مصاعب أمنية واقتصادية.
كما هنأ السراج، الرئيس ماكرون لتوليه منصبه الجديد، مؤكداً حرص ليبيا على تطوير العلاقات مع فرنسا وتفعيل اتفاقيات التعاون معها، كما أعرب عن أمله في عودة البعثة الدبلوماسية الفرنسية إلى العاصمة طرابلس، وعودة الشركات الفرنسية وخطوط الطيران، و"هو ما وعد الرئيس الفرنسي بتحقيقه في أقرب وقت ممكن"، وفق المكتب الإعلامي.
وأشار المكتب الإعلامي إلى أن الرئيس الفرنسي، "أعلن أيضاًَ عن ترتيب زيارة قريبة وعاجلة لوزير الخارجية الفرنسي، ودبلوماسيين فرنسيين إلى العاصمة طرابلس".
يذكر أن ليبيا تشهد انفلاتاً أمنياً منذ الإطاحة بالزعيم معمر القذافي وقتله في عام 2011، إضافة الى تنازع ثلاث حكومات على إدارتها وهي حكومة الوفاق الوطني المدعومة دولياً، والحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب، وحكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]