رئيس حكومة الإنقاذ الوطني يكشف الأهداف "المخفية" للعدوان السعودي الإماراتي على اليمن

مقالات متعلقة

رئيس حكومة الإنقاذ الوطني يكشف الأهداف "المخفية" للعدوان السعودي الإماراتي على اليمن

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
17 أيار ,2017  01:32 صباحا






طالب رئيس حكومة الإنقاذ الوطني في اليمن عبد العزيز صالح بن حبتور أمس، أصدقاء اليمن والحكومة في صنعاء وفي إيران وسورية والعراق ولبنان والجزائر وروسيا والصين، بكسر الحصار السياسي على اليمن،  مؤكداً أن كل قرارات مجلس الأمن بحق اليمن "تم شراؤها بالمال السعودي".
وكشف بن حبتور خلال  لقاء مع قناة الميادين، أن للسعودية مشروع قديم في حضرموت وشبوة لتمرير أنبوب نفط إلى بحر العرب دون المرور بمضيق هرمز، أما هدف الإمارات من احتلال سوقطرة فهو "تحويلها إلى منتجع سياحي من منتجعاتها".
وقال بن حبتور أن السلطة بصنعاء تعمل وفق الدستور النافذ في الجمهورية اليمنية، مؤكداً ألا وجود لخلافات مع رئيس المجلس الأعلى صالح الصماد، مشيراً إلى أن "ما يشاع عن الخلافات فقاعات صابون ليس إلا ،وهي أحلام العدوان".
و قال بن حبتور أن دور سلطنة عمان إيجابي جداً، و نثمن موقف عمان ونثمن موقف دولة الكويت التي استضافت الحوار السياسي وهو موقف إيجابي، أما بقية الدول الخليجية فهي  معتدية على اليمن".
وخلال المقابلة قال بن حبتور، أن حكام السعودية لا يقرأون التاريخ حول المقاتل اليمني الذي يستطيع البقاء في المترس لوقت طويل دون أن يأكل، وهذا ما أثبته الواقع، مضيفاً: "الجندي اليمني يحمل سلاحه الخفيف ومعها قنينة ماء وثلاث حبات كدم (نوع من الخبز) وهذه ذخيرته".
ورأى بن حبتور أن الجيش السعودي هزيل وضعيف، وصمم للاستعراضات والصفقات السلاح تحتاج إلى الإنسان الذي يصنع النصر ويحمل السلاح.
لافتاً إلى أن أمريكا لا تبحث عن حلول أو تسوية بقدر ما تسعى لإطالة أمد الحرب على اليمن، لأن استمرار العدوان مصلحة اقتصادية أمريكية تتضح في عقود بيع السلاح لدول الخليج، معتبراً أن توريد الأسلحة للسعودية لن يقدم ولن يؤخر في موازين المعركة.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]