إيطاليا تُفاوض موريتانيا لإطلاق سراح أحد "سماسرتها" بعد عامين على اعتقاله

إيطاليا تُفاوض موريتانيا لإطلاق سراح أحد "سماسرتها" بعد عامين على اعتقاله

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
13 أيار ,2017  04:49 صباحا






تابع فينسينزو آمندو نائب وزير الخارجية الإيطالي أمس، مفاوضاته مع الحكومة الموريتانية الهادفة إلى إنهاء اعتقال ومعاناة مواطنه "إكريستيا بروفيسيونتو"، المعتقل في موريتانيا منذ عامين ضمن ملابسات صفقة غامضة تتعلق بتجهيز الرئاسة في موريتانيا بآلات تنصت.
وأجرى فينسينزو آمندو الجمعة لقاءات مع وزراء الخارجية والعدل والداخلية في الحكومة الموريتانية، حيث فاوضهم على إطلاق سراح المواطن الإيطالي "اكريستيا بروفيسيونتو" المعتقل في السجون الموريتانية، إثر فشل صفقة اقتناء الرئاسة الموريتانية لثلاثة عشر جهاز تنصت واختراق، حسبما تناقلته مواقع إخبارية محلية.
وكانت والدة المعتقل قد أكدت في تصريحات للصحافة الإيطالية، "أنها تعتقد بأن ابنها تعرض للتعذيب"، مشددة على براءته ومطالبة السلطات الموريتانية بإطلاق سراحه في أسرع وقت، لكونه مصاباً بالسكري، ويحتاج للأنسولين ولأدوية أخرى.
ونشرت أسبوعية "الأخبار إنفو" المستقلة والمحسوبة على جماعة الإخوان في موريتانيا من قبل، تفاصيل عن هذه الصفقة الغامضة، مؤكدة "أن فشلها أدى لخسارة الرئاسة الموريتانية لمبلغ 1.5 مليون دولار، ما دفع مصالح الأمن في موريتانيا لحبس الوسيط الإيطالي "اكريستيا بروفيسيونتو" مع رفيق له كرهائن، لحين اكتمال الصفقة أو إعادة المبلغ المقدم".
وحسب المعلومات التي أوردتها الصحيفة، فإن "تنفيذ هذه الصفقة قد بدأ في شهر تشرين الأول من عام 2014، حيث تأكد فشل السماسرة في استجلاب كامل لمنظومة التجسس والاختراق، وهو الأمر الذي قاد لحبس الإيطالي اكريستيا ورفيقه في شهر آب من عام 2015".
وبدأ تنفيذ هذه الصفقة بلقاء عقده المستشار الفني بالرئاسة الموريتانية في شهر تشرين أول من عام 2014، في العاصمة القطرية الدوحة، مع ممثل لشركة "وولف انتليجانس LTB المحدودة"، والتي يديرها مانش كومار، وهو هندي يقيم في الإمارات، وممثل عن شركة "كيراد مان فريدينغ كومباني LLC"، المختصة في مجال المفاوضات والوساطة والتي يوجد مقرها في دبي".
وذكرت "الأخبار إنفو" أن الاجتماعات حول تنفيذ الصفقة تواصلت بعد ذلك في نواكشوط ودبي وباريس، إلى أن انهارت بشكل نهائي في أواخر تموز وبداية آب من عام 2015، حيث احتجز الإيطالي اكريستيا بروفيسيونتو، ورفيقه، منذ ذلك التاريخ إلى اليوم دون محاكمة".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]