بعد انقطاع دام أسبوعين.. وصول مواد غذائية إلى الهلال الأحمر في حماة

بعد انقطاع دام أسبوعين.. وصول مواد غذائية إلى الهلال الأحمر في حماة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - محمد أيمن الفاعل
القسم: محليات
09 أيار ,2017  14:45 مساء






أعلن مازن الحلبي رئيس فرع الهلال الأحمر العربي السوري في حماة عن وصول عدد من السيارات المحمّلة بالمواد الغذائية إلى عدد من المستودعات، وذلك بعد انقطاع منذ 1 أيار الماضي، مشيرا إلى أن توزيع المساعدات قبل شهر أيار كان في مركز غرب المشتل فقط في 27 - 29 - 30  نيسان.  
الحلبي أكد لشبكة عاجل الإخبارية أن عدداً آخر من السيارات المحمّلة بالمواد الغذائية ستصل تباعاً إلى حماة وتوزع على المستفيدين خلال وقت قريب ريثما يتم ترتيبها في المستودعات.
وبررّ رئيس فرع الهلال في حماة ندرة المواد بتأخر المنظمات الدولية الداعمة عن إرسالها المترافق مع ازدياد عدد الوافدين من أرياف حماة نتيجة أحداث قريبة جرت، آملاً من المستفيدين الالتزام بالدور لاستلام حصصهم، قائلاً: "لامبرر للإزدحام الذي قد يقارب الألف مستفيد، فالعاملون في الهلال الأحمر يبذلون جهوداً مضنية في إدخال البيانات وتجهيز الحصص وغيرها من الأعمال لتكون جاهزة وهم يوزعون بين 400 حتى 500 أو 600 حصة يومياً وبالنهاية لكل مستفيد حصته المحددة من قبل المنظمات الداعمة والتي يعرفها من خلال ملصق موضوع عليها يبين نوع المواد ووزنها".
كما عبرّ الحلبي عن "الجاهزية الدائمة" لتلقي أية شكوى رسمية عن نقص المواد لمستفيد أو إساءة أي عامل يتبع لفرع حماة ويبتعد في عمله عن مبادىء منظمة الهلال الأحمر التي تقوم على العدالة والمساواة، مع إيقاع أقصى العقوبات القانونية بالمسيء.
وأشار رئيس فرع الهلال الأحمر العربي السوري في حماة إلى الإتفاق مع محافظ حماة محمد الحزوري خلال اجتماع لجنة الإغاثة الفرعية، بتقاسم العمل الإنساني مع الجمعية الخيرية للرعاية الإجتماعية وجمعية البر التي تتولى معردس وصوران بينما يقوم فرع حماة للهلال الأحمر بتقديم المعونات لقمحانة وطيبة الإمام وخطاب وحلفايا ، إضافة إلى الوفدين الآخرين والمتضررين من أهالي حماة.
يشار إلى أن فرع الهلال الأحمر العربي السوري في حماة استجاب عبر وحدة إدارة الكوارث للأسر الوافدة من ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي "معردس، مجدل، قمحانة، خطاب، محردة، الشيحة، الشير، ومعرزاف"، و ذلك عَبْرَ تأمين مراكز إقامة مؤقتة جهزت لهم مع توزيع عدد من المواد الإغاثية "سلل غذائية ومعلبات وصحية ومطبخية وحرامات وعوازل شواحن ضوئية"، إضافة إلى تركيب وحدات مياه للشرب وإسعاف العديد من الحالات الإنسانية إلى مشفى حماة الوطني، ناهيك عن جهود العيادة المتنقلة في معاينة المرضى وتقديم الأدوية وفرق التغذية التي تعاين الأطفال وفريق الدعم النفسي، و تم هذا خلال آذار الماضي بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]