تعرف على قيمة أضرار قطاع الكهرباء في الزبداني ومضايا وبقين وبلودان

تعرف على قيمة أضرار قطاع الكهرباء في الزبداني ومضايا وبقين وبلودان

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - محلي
08 أيار ,2017  10:31 صباحا






كشف وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي عن قيمة الأضرار التي لحقت بالمنظومة الكهربائية جراء اعتداءات المسلحين في الزبداني، مشيراً إلى أنها بلغت حوالي 4.7 مليار ليرة، وفي مضايا وبقين وبلودان نحو مليار ونصف ليرة.
وخلال اجتماع عقده مع المعنيين في شركة كهرباء ريف دمشق، بحث خربوطلي خطة إعادة المنظومة الكهربائية لكل من الزبداني ومضايا وبقين وبلودان بريف دمشق، بعد أن تم تقييم الأضرار المادية التي لحقت بالبنى التحتية لها جراء اعتداءات المسلحين، وبذلك تكون القيمة الإجمالية للخسائر المذكورة حوالي 6.2 مليارات ليرة.
وأشار الوزير إلى أن وزارة الكهرباء شكلت لجاناً للكشف عن العدادات المسروقة والمتوقفة والعاطلة لمعالجتها بما ينصف المواطن وعدم هدر المال العام، مشيراً إلى ضرورة عودة كوات الجباية لمضايا وبقين للعمل بأسرع وقت ممكن وإلى أهمية تفعيل مكتب الطوارىء في المنطقة.
كما شدد خربوطلي على ضرورة الإسراع بإنجاز كل الأعمال المطلوبة الخاصة بالمنظومة الكهربائية خلال أسبوعين لإعادة الموسم السياحي لهذه المناطق، لافتاً إلى أنه فور عودة الأهالي إلى مدينة الزبداني سيتم تزويدها بالتيار الكهربائي.
من جهته، أكد مدير عام مؤسسة توزيع ونقل الطاقة الكهربائية عبد الوهاب الخطيب، أنه فور زيارة الوفد الحكومي إلى منطقة الزبداني تم تشكيل فرق عمل لإحصاء الأضرار جراء الاعتداءات الإرهابية وتأمين المواد الأولية للبدء بالعمل لعودة التيار الكهربائي إلى المناطق المحررة.
بدوره، لفت مدير الشركة العامة لكهرباء محافظة ريف دمشق خلدون حدى، إلى أن ورشات الصيانة التابعة للشركة باشرت عملها في المنطقة والأولوية بالعمل ستكون تأمين التيار الكهربائي للمؤسسات والقطاعات الحكومية.
من ناحيته، أشار مدير كهرباء الزبداني أحمد مرعي إلى أن المنظومة الكهربائية في المنطقة تعرضت لأضرار جسيمة في البنى التحتية، لافتاً إلى أن العمل يتطلب تأمين شبكات كاملة ومراكز تحويل كهربائية لإعادة المنظومة الكهربائية إلى وضعها السابق، مشيراً إلى أن الأهالي ينتظرون عودة التيار الكهربائي ليعودوا إلى منازلهم ويستعدوا للموسم السياحي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]