لوبان "تنعي" اليورو وتُطالب بلادها بالعودة إلى "الفرنك"

لوبان "تنعي" اليورو وتُطالب بلادها بالعودة إلى "الفرنك"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - دولي
01 أيار ,2017  06:48 صباحا






طالبت المرشحة للانتخابات الرئاسية في فرنسا اليمينية المتطرفة مارين لوبان بلادها أمس، باستخدام عملتها الوطنية القديمة "الفرنك" بدلاً من "اليورو"، العملة الموحدة بين دول الاتحاد الأوروبي.
لوبان، وفي تصريحات لصحيفة "لو باريزيان" الفرنسية الأحد، أكدت أنه "يجب على فرنسا السيطرة على عملتها الوطنية، لتكون قادرة على إجراء تعديلات اقتصادية".
وأشارت لوبان أن "التعامل ضمن الاتحاد الأوروبي بعملة واحدة ومشتركة يشكل عبئاً على بلادها".
وتابعت قائلة: "اليورو قد مات، ويجب أن يكون التعامل به متاحاً من قبل الشركات الكبيرة العاملة في مجال التجارة الدولية فقط".
وتتنافس لوبان، صاحبة المركز الثاني في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية التي شهدتها فرنسا الأسبوع الماضي، مع مرشح الوسط إيمانويل ماكرون (39 عاماً)، على تأشيرة العبور إلى الإليزيه، في الدور الثاني للاقتراع المقرر في 7 أيار المقبل.
ووفق النتائج الرسمية للجولة الأولى للرئاسية، والتي أعلن عنها المجلس الدستوري الفرنسي الأربعاء الماضي، تصدّر ماكرون السباق بحصوله على 24.01%، تلته لوبان بـ21.30% من أصوات الناخبين.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]