عملية نوعية للأمن التونسي في سيدي بوزيد ضد "خلية تتبع للقاعدة"

عملية نوعية للأمن التونسي في سيدي بوزيد ضد "خلية تتبع للقاعدة"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - عربي
01 أيار ,2017  01:51 صباحا






قتل مسلحان على صلة بتنظيم القاعدة أمس في مدينة سيدي بوزيد وسط البلاد خلال عملية لقوات مكافحة الإرهاب، حسبما أعلن المتحدث باسم الحرس الوطني التونسي.
وقال المتحدث خليفة الشيباني: "قضينا على اثنين هما عنصران إرهابيان خطيران، أحدهما أجنبي على الأرجح وهو قيادي في مجموعة عقبة بن نافع المرتبطة بتنظيم القاعدة".
المتحدث أضاف أنه تم تنفيذ عملية مداهمة لمنزل في سيدي بوزيد، وذلك "بعد أسابيع من المراقبة الأمنية".
وبحسب المتحدث، فإن وحدات الحرس الوطني رصدت اتصالات بين كتيبة عقبة بن نافع وأشخاص في مدينة سيدي بوزيد، مضيفاً أنه خلال المداهمة، "أصيب (أحد الجهاديين) وفجر نفسه"، أما الثاني فقد كان يحمل بدوره حزاماً ناسفاً لكنه قتل برصاص قوات الأمن خلال تبادل إطلاق النار، قبل أن يتمكن من تفجير حزامه.
وتم توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه بصلتهم بالمجموعة فيما يستمر البحث عن متواطئين آخرين محتملين.
ومنذ ثورة 2011، تواجه تونس صعوداً للتيارات الجهادية المسؤولة عن مقتل عشرات من الجنود ورجال الشرطة والسياح، فضلاً عن المدنيين.
حيث تؤكد السلطات، أنها حققت "خطوات مهمة جداً في الحرب ضد الإرهاب"، لكنها لا تزال تدعو إلى اليقظة، وتعلن بشكل متكرر عن تفكيك خلايا جهادية.
وذكرت مجموعة من المواقع الإخبارية أن مواجهات مسلحة اندلعت بين الحرس الوطني التونسي ومسلحين في ولاية سيدي بوزيد التونسية، وذلك أثناء قيام عناصر الأمن  بملاحقة المسلحين للقبض عليهم.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]