مزاعم الأسلحة الكيميائية.. وعقوبات واشنطن!

مزاعم الأسلحة الكيميائية.. وعقوبات واشنطن!

رابط مختصر


المصدر: عاجل - ترجمة: بشار جريكوس
القسم: مقالات مترجمة
25 نيسان ,2017  19:52 مساء






تحدثت صحيفة "لي فيغارو" الفرنسية عن العقوبات الأميركية الجديدة على سورية، قائلة: "أعلنت وزارة الماليّة الأميركية أن واشنطن فرضت عقوبات ماليّة ضد ٢٧١ عالم سوري يعملون في مركز لتطوير الأسلحة، وأشار مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، وهو وكالة تابعة لوزارة الماليّة الأميركية التي طبّقت العقوبات مجمّدةً بذلك نشاط الأشخاص المُستهدفين على أراضي الولايات المتحدة الأميركية، إلى أن العقوبات تطال موظّفين في مركز البحوث والدّراسات العلميّة في سورية، حيث زعم البيان الصّادر عن المكتب أن المركز السوري هو المسؤول عن تطوير وإنتاج ونشر الأسلحة غير التقليدية في سورية.
وزعمت وزارة الماليّة أن هؤلاء الموظّفون المستهدفون بالعقوبات لديهم خبرة كبيرة في الكيمياء، أو أنهم عَمِلوا في برنامج تطوير الأسلحة الكيميائية منذ عام ٢٠١٢ على الأقل.
واعتبرت الإدارة الأميركية أن هذه العقوبات جاءت ردّاً على الهجوم الكيميائي بغاز السارين في الرابع من نيسان ٢٠١٧ الّذي نفّذ في  خان شيخون، وذلك دون وضوح الدلائل والمعلومات الحقيقة حول هذه الحادثة؟.
واعتبرت الصحيفة أن وضع هؤلاء الموظفون على اللائحة السّوداء للإدارة الأميركية، تكون أرصدة الموظفين السّوريين قد جُمّدت ويُحظّر عليهم استخدام النظام المالي الأميركي.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي لم تذكر اسمه أنه من الصّعب توقّع نتائج هذه العقوبات وفعاليّتها، لكنّه أضاف أن العقوبات فُرِضت على هؤلاء العلماء لأنهم "يمتلكون خبرة عالية" قد تُمكّنهم من السّفر واستخدام النظام المالي الأميركي.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]