"المستهلك" يتسبب بنقص تسديدات الجباية في حماة

مقالات متعلقة

"المستهلك" يتسبب بنقص تسديدات الجباية في حماة

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: إقتصاد - محلي
17 نيسان ,2017  10:48 صباحا






حققت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في حماة نسبة جباية بلغت 83%، وذلك في ظل ظروف عدم إمكانية الوصول إلى المناطق الساخنة، وعدم مبادرة المستهلكين فيها إلى تسديد ما يترتب عليهم من التزامات مالية.
المدير العام للمؤسسة مطيع عبشي أكد أن عملية قطع المياه ليست بالأمر السهل، وهي تختلف عن عملية قطع أو إلغاء الاشتراك الهاتفي إذ تتطلب آليات، وتكلفة مرتفعة، موضحاً أنه يوجد على مستوى المحافظة 40 مركز جباية.
وأفاد عبشي بأنه حالياً يتم إجراء تجربة على مركزي جباية لتحويلهما وتشغيلهما بالطاقة الشمسية بدل الكهربائية، وفي حال نجاح التجربة، ستعمم على بقية المراكز وسيكون باستطاعة المواطنين تسديد فواتيرهم بغض النظر عن وجود الكهرباء أو عدمها.
من جهته، أوضح المدير العام لشركة كهرباء حماة محمد رشيد رعيدي أن نسبة الجباية في القطاع الخاص بلغت 36%، وذلك بسبب المستهلك الذي لم يسدد تلك الذمم المترتبة عليه، مشيراً إلى أن الشركة تقوم بمخالفة كل مواطن يتخلف عن تسديد ثلاث دورات متواصلة بمبلغ 1500 ل.س.
أما في القطاع العام فبلغت نسبة الجباية 17%، وتتابع المديرية المالية عملها لتحصيل الديون المترتبة على القطاعين العام والخاص، إذ بيّن رعيدي أن شركة الكهرباء نظمت أكثر من 2100 ضبط استجرار غير مشروع خلال العام الماضي، وفي الشهر الأول من هذا العام تم تنظيم أكثر من 140 ضبطاً ويحال مرتكبو المخالفات إلى القضاء المختص.
من ناحية أخرى، كشف رئيس دائرة المبيعات في مؤسسة الاتصالات عبد المنعم الأخرس أن نسبة تحصيل الذمم للخطوط الهاتفية الثابتة وصلت إلى أكثر من 97%، بمبلغ إجمالي مليار و806 ملايين ليرة، مشيراً إلى أن ما زاد في نسبة التحصيل دخول بوابات الإنترنت.
وأكد الأخرس أن عدم التزام المستهلك بدفع ما يترتب عليه من اشتراكات يعرضه لقطع الخط الهاتفي، وبالتالي الإنترنت رغم ارتفاع سعر البوابة 14%، يوجد في المحافظة أكثر من 328 ألف مشترك في الهاتف الثابت و96 ألف مشترك في الإنترنت.
الجدير بالذكر، أن هناك أكثر من 73 مركزاً، منها 21 خارج الخدمة بسبب الظروف الحالية، ويتم تسديد الفواتير من خلال 85 كوة جباية، علماً أن هناك ديوناً بمبلغ 50 مليوناً تسدد تقسيطاً لم نذكرها ولم تضف إلى المبالغ المحصّلة.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]