ميركل تحّذر أردوغان: سنعتقل مسؤوليك في حال دخلوا ألمانيا

ميركل تحّذر أردوغان:  سنعتقل مسؤوليك في حال دخلوا ألمانيا

رابط مختصر


المصدر: عاجل - صحف
القسم: سياسة - دولي
21 آذار ,2017  00:56 صباحا






 حذرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رأس النظام التركي أمس بشكل غير مباشر، من أنها قد تضطر لمنع سياسيين أتراك من دخول بلادها، قائلة من مدينة هانوفر الألمانية: "لن نسمح بأن تبرر الغاية الوسيلة دائماً، وأن تلغى كل المحظورات".
ميركل اشارت إلى مذكرة شفهية صدرت عن وزارة الخارجية الألمانية قبل أيام قليلة، وقالت إن حكومتها أوضحت من خلال هذه المذكرة بشكل لا لبس فيه أن ظهور ساسة أتراك في فعاليات خطابية في ألمانيا، لن يكون ممكناً إلا على أساس مبادئ الدستور الألماني.
واستطردت ميركل قائلة: "وإلا وفقاً للمذكرة، فإن الحكومة الألمانية تحتفظ لنفسها بحق اتخاذ كل التدابير اللازمة بما في ذلك إعادة النظر في التصريح الصادر بموجب هذه المذكرة".
وقالت ميركل: "وأنا أقول هذا للتذكير مرة أخرى، وتوضيح أن هذا الأمر لا يزال سارياً كما بيناه في هذه المذكرة الشفهية".
في المقابل، أعرب ساسة أتراك عن عدم اكتراثهم بأي قرار سلبي للحكومة بحظر سفرهم أو حظر ظهورهم في فعاليات انتخابية في ألمانيا.
حيث أكدت المستشارة الألمانية عقب لقائها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أن "جملتي التي أشرت فيها إلى ضرورة توقف تركيا عن تشبيهي بالنازية لا تزال سارية بدون أي قيد أو شرط".
كما أعربت ميركل عن أسفها لعدم توقف هذه التشبيهات، وأكدت أن حكومتها "لن تسمح بإلغاء كل المحرمات مع عدم الاكتراث خلال ذلك بمعاناة ضحايا النازية".
يشار إلى أن أردوغان اتهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد شخصياً و للمرة الأولى باتباع "أساليب النازية"، ووجه هجومه إليها قائلاً في إسطنبول: "أنت الآن تستعملين أساليب النازية" متسائلاً: "ضد من؟ ضد إخواني وأخواتي الأتراك في ألمانيا، ضد الوزراء من إخواني وأخواتي، ضد الإخوة والأخوات البرلمانيين الذين يسافرون إلى هناك (ألمانيا)".
وجاءت هذه الاتهامات على خلفية النزاع القائم، بشأن ظهور ساسة ووزراء أتراك في ألمانيا للترويج للاستفتاء على تعديل دستوري في تركيا من شأنه منح أردوغان المزيد من السلطات، حسبما يرى منتقدوه.
 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]