دمشق تستعد لبث رسالتها للعالم بإطلاق الدورة الـ59 من معرضها الدولي

مقالات متعلقة

دمشق تستعد لبث رسالتها للعالم بإطلاق الدورة الـ59 من معرضها الدولي

رابط مختصر


المصدر: عاجل - هناء غانم
القسم: محليات
19 آذار ,2017  17:20 مساء






أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية أديب ميالة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالتعاون مع المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية لإقامة الدورة الـ59 من معرض دمشق الدولي بعد غياب خمس سنوات مؤكداً أن معرض دمشق الدولي يعتبر فرصة ذهبية وأن أهميته لا تقتصر على الناحية الاقتصادية والتجارية فحسب بل هي وسيلة للحوار الحضاري والثقافي وفسحة للتواصل الإنساني والاجتماعي بين المشاركين والزوار إضافة إلى استقطاب الاستثمارات المحلية والخارجية، والأفضلية للدول الصديقة وقطاع العمال السوري مؤكداً أن المعرض سوف يتزامن مع معرض إعادة الإعمار الذي خصص له جناح خاص ضمن معرض دمشق الدولي.
وأضاف إن المعرض بات معلماً رئيسياً مهمّاً من معالم بلدنا وركناً أساسياً من نسيجها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي مشيراً إلى أن دورة هذا العام تذخر بالكثير من الإضافات الجديدة التي تضمن استمرار تألقه وتعزز من فرص نجاحه على جميع الصعد مشيراً إلى النجاحات التي شهدها المعرض قبل الأزمة في مختلف القطاعات الاقتصادية كأساس للتنمية لافتاً إلى أن الوزارة حرصت على إدخال عناصر ومعايير جديدة تعزز الأدوار التي يقوم بها المعرض من خلال مساهمته في فتح آفاق رحبة مع الفعاليات التجارية والاقتصادية ما يؤكد المكانة الرفيعة للمعرض مشيراً إلى أن الوزارة فتحت مدينة المعارض كاملة لاستقطاب الطلبات المقدمة من الداخل والخارج مؤكداً أن المعرض هو خطوة واضحة باتجاه عودة السلم والسلام.
بدوره أكد وزير الإعلام رامز ترجمان أن معرض دمشق الدولي هذا العام رسالة للعالم بأننا متمسكون بثقافة الحياة وسنعمل بكل ثقة على إعادة البناء والإعمار كما أنه ليس دعاية إعلامية بل ظاهرة اقتصادية وحسب وإنما اجتماعية وثقافية لافتاً إلى أن المعرض يحمل الكثير من الدلالات والمؤشرات التي تعيد عجلة الإنتاج والقطاع الاقتصادي مؤكداً أننا متمسكون بالأمل لنعيد لسورية مكانتها السياسية والاقتصادية.
بدوره أبدا وزير السياحة بشر يازجي استعداد الوزارة لتقديم كافة الخدمات التي تليق بزوار المعرض من المشاركين والمغتربين السوريين والزوار إلى جانب تشجيع المنشآت في ريف دمشق للقيام بالتحضيرات اللازمة لسياحة الأعمال، مؤكداً أن إطلاق معرض دمشق الدولي سيكون بمثابة بلسم جراح للحرب الاقتصادية التي تعرضت لها سورية وهذا ضمن توجيه الحكومة للتركيز على العمل وإعادة إحياء العملية الإنتاجية والنشاطات التي توجه الاستثمارات مبيناً أنه خلال الفترة السابقة لم تتوقف الفعاليات والمعارض والمؤتمرات في سورية مما يؤكد إرادة الحياة لدى السوريين مشيراً إلى أن المرحلة القادمة ستشهد نهوض في القطاع الصناعي والتجاري والاقتصادي عموماً ومعرض دمشق الدولي هو الفرصة الذهبية لتعافي هذه القطاعات بالتزامن مع ازدياد حاجات السوق كما أنه سيكون منبر سياحي اقتصادي اجتماعي للعائلة السورية.
بدوره أكد وزير الثقافة محمد الأحمد أن الدورة القادمة لمعرض دمشق هي دورة اقتصادية وسياحية وثقافية وتضم الكثير من الفعاليات مشيراً إلى أن عودة المعرض تعتبر حدثاً استثانياً مشيراً إلى أن الوزارة سوف تساهم في العديد من الفعاليات والعروض والأفلام خلال المعرض الذي سيبرز الوجه الحضاري لسورية.
وتخلل المؤتمر عرض فيلم وثائقي لفعاليات معرض دمشق الدولي منذ انطلاقته الأولى إضافة إلى الأنشطة التي تشتغل الوزارة على إنجازها ضمن المعرض في دورته القادمة.
ومن الجدير بالذكر أن الحكومة وافقت على إقامة دورة جديدة من معرض دمشق الدولي في الفترة من الـ 19 إلى 26 من أيلول المقبل وذلك بعد انقطاع دام خمسة أعوام.


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]