إسرائيل "ترغي وتزبد".. ووزارة الدفاع السورية ترد بهدوء

إسرائيل "ترغي وتزبد".. ووزارة الدفاع السورية ترد بهدوء

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - محلي
19 آذار ,2017  14:22 مساء






يبدو أن صدى الصواريخ السورية التي أطلقت لإسقاط إحدى الطائرات التي خرقت الأجواء السورية يوم الجمعة الماضي مازال مدوياً في كواليس المؤسسة العسكرية الإسرائيلي، حيث هدد وزير دفاع الكيان الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان"، إن سلاح الجو الإسرائيلي سيستهدف الدفاعات الجوية السورية في حال تكرار إطلاقها النار على الطائرات الإسرائيلية، لافتاً إلى أن حكومة الاحتلال ستواصل ما أسماه بـ "العمل لمنع تهريب الأسلحة من سورية إلى حزب الله في لبنان"، فيما كان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "بنيامين نتيناهو" قد أكد يوم الجمعة أن "تل أبيب ستواصل استهداف قوافل الأسلحة عند توفر المعلومات الاستخباراتية للحيلولة دون تسلم حزب الله اللبناني أسلحة متطورة".

دمشق التي لم تعلق على التهديدات الإسرائيلية رسمياً، كانت قد أسقطت يوم الجمعة الماضية طائرة إسرائيلية وأعطبت طائرة أخرى، فيما أجبرت بقية الطائرات الإسرائيلية التي اخترقت الأجواء السورية بحجة استهداف قافلة لـ "حزب الله"، الأمر الذي دفع إسرائيل للاعتراف بالرد السوري مع إنكار إسقاط أي من طائراتها، علماً أن وسائل الإعلام العبرية اعتبرت الرد السوري "حادثة خطيرة"، خاصة أن الدفاعات الجوية السورية استخدمت منظومة دفاع جوي تعتبر "قديمة" نسبياً، إلا أنها أظهرت جزء من التعديلات السورية على صواريخ الـ S-200، من حيث المدى.

وزارة الدفاع السورية نشرت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم، صوراً يظهر بعضاً من بطاريات الدفاع الجوي السوري بعد التهديدات الإسرائيلية، فيما يعتبر أنه "رد سوري هادئ" على التهديدات الإسرائيلية، من خلال تأكيد جهوزية الدفاعات الجوية السورية للرد على أي خرق للأجواء السورية".

وتصنف التهديدات الإسرائيلية من قبل الكيان الإسرائيلي على أنها "تطمين" للجبهة الداخلية في إسرائيل، حيث أظهرت المنظومات الدفاعية الجوية كـ "القبة الحديدية" و"حيتس" فشلاً كبيراً أمام الصواريخ السورية، إذ لم تسقط منظومة "حيتس" إلا صاروخاً واحداً من أصل خمسة صواريخ سورية أطلقت باتجاه الطائرات، وفي حين أن المنظومة "حيتس" مخصصة لصد صواريخ "أرض - أرض" بعيدة المدى، فقد اعتبر استخدامها في محاولة إسقاط الصواريخ السورية فشلاً للكيان الإسرائيلي الذي أخطأ في تقدير "الخطر" الذي استهدف سلاحه الجوي.

 

 

 

 

 

 


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]