في قمة البحر الميت.. سورية حاضرة غائبة وإيران هي "العدو"

في قمة البحر الميت.. سورية حاضرة غائبة وإيران هي "العدو"

رابط مختصر


المصدر: عاجل - خاص
القسم: سياسة - محلي
19 آذار ,2017  11:48 صباحا






أكد النظام الأردني ممثلاً بوزير خارجيته "أيمن الصفدي"، أنه لن تتم دعوة الحكومة السورية للمشاركة في القمة العربية المزمع إقامتها في الـ 23 من الشهر الجاري، وذلك بحجة "تجميد عضوية سورية في الجامعة العربية".

من جانبه، علق الأمين العام للجامعة العربية "أحمد أبو الغيط"، على مطالبة العراق بعودة دمشق إلى الجامعة العربية، قال: "الوقت ليس مناسباً لعودة سورية إلى الجامعة"، مضيفاً: إن "مسألة عودة سورية للجامعة العربية، مثارة في كواليس العمل العربي المشترك ولكن حتى الآن الوضع ليس جاهزاً لاتخاذ خطوة في هذا الاتجاه".

"أبو الغيظ" الذي يزور الأردن للاطلاع على آخر تحضيرات القمة التي ستقام في منطقة "البحر الميت"، أكد إنه سيلتقي الملك الأردني لبحث المواضيع المدرجة على جدول أعمال القمة إضافة للقضايا الهامة في المنطقة، مشيراً إلى أن القمة ستركز على "التدخلات الإيرانية في المنطقة، وعلى قضية الجزر الإماراتي التي تحتلها إيران".

من جانبها قالت مصادر إعلامية خاصة لـ "شبكة عاجل الإخبارية"، إن مسألة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية لن تدرج في القمة، كما إنه لن تتم مناقشة عودة سورية إلى الجامعة في الاجتماعات الرسمية، مؤكدة أن المقعد السوري سيبقى شاغراً وسيرفع أمامه علم الجمهورية العربية السورية، ولن يتم منح المقعد لأي طرف كان مما يسمى بـ "المعارضة".

يشار إلى أن وزير الخارجية العراقي "إبراهيم الجعفري"، كان قد طالب بعودة سورية لشغل مقعدها في الجامعة العربية، داعياً إلى مراجعة قرار تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات مجلس الجامعة، مؤكداً بالقول: "يجب أن تتمثل كل شعوب الدول العربية ومنها شعب سورية بكل تاريخه وبطولاته في الجامعة العربية، بغض النظر عن الخلافات الموجودة".


أضف تعليقاً

[ صورة اخرى ]